أرقام وزارة الصناعة تظهر نمواً ملحوظاً بعدد المنشآت المنفذة في العام 2021

أعلنت وزارة الصناعة عن تسجيل نمو ملحوظ في عدد المنشآت التي دخلت حيز الإنتاج في محافظات حلب وحمص وريف دمشق منذ بداية العام حتى نهاية آب الماضي مع صعود الخط البياني لعدد المنشآت في القطاعات الصناعية الرئيسة وذلك بفضل التسهيلات الحكومية التي قدمت للصناعيين والتجار إضافة إلى تأهيل البنى التحتية وإصدار القوانين والتشريعات المشجعة على الاستثمار.

وحسب بيان للوزارة منه بلغ عدد المنشآت المنفذة مؤخراً في حلب 251 منشأة صناعية توزعت بين 60 منشأة غذائية و 65 هندسية و 45 كيميائية و 81 نسيجية إلى جانب تنفيذ 110 حرف صناعية توزعت بين 23 حرفة نسيجية و 53 غذائية و 24 هندسية و 10 حرف كيميائية.

ووفق بيانات الوزارة بلغ عدد المنشآت في التجمعات والمناطق الصناعية في محافظة حلب 33993 منشأة منها 11964 صناعية و 22029 حرفية أقلع منها حتى الآن 17229 منشأة إضافة إلى 720 منشأة عاملة في المدينة الصناعية في الشيخ نجار و 183 منشأة في مناطق الريف الشرقي للمحافظة تؤهل حالياً فيما كان عدد المنشآت قبل تحرير حلب 2500 منشأة.

وفي مدينة حسياء الصناعية بمحافظة حمص وصل عدد المنشآت التي نفذت خلال العام الجاري إلى 26 منشأة “كيميائية وهندسية وغذائية ونسيجية” مقارنة بـ 13 منشأة منفذة في العام الماضي.

أما في ريف دمشق فقد بلغ عدد الرخص الصناعية في المنطقة الصناعية بعدرا حتى نهاية آب الفائت 3757 رخصة وعدد المقاسم المخصصة 5315 وعدد المنشآت العاملة حتى التاريخ نفسه 1068 فيما بلغت رخص البناء منذ بداية العام 300 رخصة وعدد المقاسم المرخصة 275 رخصة.

وأشارت الوزارة إلى أن عجلة الإنتاج بريف دمشق تعمل بنشاط في مدينة عدرا الصناعية وباقي المناطق الصناعية سواء تل كردي وفضلون ويبرود والريمة وصحنايا والكسوة وغيرها لافتةً إلى أنه وبالمقارنة مع الأعوام السابقة فإن العام الحالي تميز فيما يتعلق بمدينة عدرا الصناعية بأعلى نسبة إنجاز صناعي وأن الطلب ما زال مستمراً على تخصيص المقاسم حيث بلغت نسبة امتلائها في القطاعات الأول والثاني والثالث والرابع والخامس 100 بالمئة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى