إخلاء 100 شخص من برج دمشق.. مدير الدفاع المدني: أنقذنا العاصمة من كارثة كبيرة سببها مولّدة كهرباء

كشف مدير فوج الدفاع المدني في محافظة دمشق العميد آصف حبابة أنّه “تم إنقاذ أكثر من مئة شخص إلى الآن ممن كانوا محاصرين في الحريق الذي وقع في برج دمشق مساء الأحد 14 تموز”.
و بيّن حبابة أنّ “هناك حالات إغماء لمواطنين كانوا عالقين يتراوح عددهم ما بين 6 إلى 7 أشخاص نتيجة الدخان الكثيف الذي خرج من المبنى”، لافتاً إلى أنّه “تم نقلهم إلى المراكز الصحية لإجراء الإسعافات الأولية لهم تجنباً لإصابتهم لأي خطر”.
وأكّد العميد حبابة أنّه “تمت السيطرة على الحريق بشكل كامل”، نافياً “وجود أي خسائر بشرية نتيجة الحريق ولم يتم التبليغ عن وقوع أي حالة وفاة”.
وأرجع مدير فوج الدفاع المدني بدمشق السبب الرئيسي للحريق إلى “وجود مولّدة كهربائية في ترّاس الطابق الرابع من البناء، الأمر الذي أدى إلى حدوث ماس كهربائي أدى إلى إشعال النار وانتقالها إلى محال الجوالات المجاورة”.
ولفت إلى أنّ “الأضرار التي نجمت عن الحريق كانت مادية، في محال موبايلات تحتوي اكسسوارات بلاستيكية قابلة للاشتعال، بالإضافة إلى بعض المحال التجارية في المبنى”.
وقدّر حبابة مستوى وحجم الحريق الذي حصل بأنه “من الحرائق الكبيرة جداً”، موضحاً أنّه ” قد نشب في الجهة الغربية من البناء الكبير ونتيجة الرياح انتقلت النار من محل إلى آخر نتيجة وجود المواد البلاستيكية والتجهيزات والآبجورات الخشبية وغيره “.
وبين أنّ “سرعة وصول عناصر فوج الدفاع المدني أنقذت البناء كاملاً ومن وقوع كارثة كبيرة مبيناً أنّ ” تعرض الأبنية العالية لحريق في الطوابق الوسطى أو الدنيا يهددها بالانهيار لأن الحريق يخف من مقاومة الاسمنت”.
وأشاد حبابة بدور عناصر الدفاع المدني في دمشق لوصولهم مع آلياتهم بالسرعة القصوى إلى مكان الحريق الذي استمر عمليات إخماده من الساعة السابعة مساءً حتى الساعة العاشرة ونصف”.
يذكر أنّ برج دمشق يقع في منطقة المرجة وسط العاصمة ويتألف من 24 طابقاً وتضم الطوابق السفلية عددا كبيرا من المحال التجارية الخاصة باكسسوارات الجوالات، بالإضافة إلى فعاليات تجارية الأخرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق