إصابة تسعة طلاب بانفجار قنبلة من مخلفات الإرهابيين في بلدة بيت جن بريف دمشق

أصيب 9 طلاب بجروح اليوم إثر انفجار قنبلة من مخلفات الإرهابيين في بلدة بيت جن بمنطقة قطنا بريف دمشق الجنوبي الغربي.

وأفاد مصدر في قيادة الشرطة لمراسلة سانا بأن قنبلة من مخلفات التنظيمات الإرهابية انفجرت أثناء عبور عدد من طلاب المدرسة الإعدادية للتعليم الأساسي في بلدة بيت جن الطريق الواصل بين البلدة ومزرعة بيت جن ما أدى إلى إصابة الطلاب وجرى إسعافهم إلى مشفى بلدة خان أرنبة بالقنيطرة.

وفى تصريح مماثل أكدت مديرة الصحة المدرسية بوزارة التربية الدكتورة هتون الطواشي أن الطلاب الذين أصيبوا من صفوف السابع والثامن والتاسع تراوحت إصاباتهم بين الخفيفة والمتوسطة حيث تم إسعافهم إلى مشفى الشهيد ممدوح أباظة بمحافظة القنيطرة.

وفي سريره بمستشفى المجتهد التي نقل إليها الطالبان نرجس عكاشة وحذيفة حمادة 14 عاماً قال الطالب حذيفة: “بعد خروجنا أنا وزملائي من المدرسة ونحن في الطريق سمعنا صوتاً قوياً وشعرت بعد ذلك أنني أتألم ووجدت نفسي على الأرض ورفاقي حولي.. لم أستطع أن أركض لكن بعض زملائي حملوني ليسعفوني إلى سيارة نقلتني إلى المشفى”.

أما الطالبة نرجس فوصفت ما تعرضت له بأنها لم تع ما حدث معها بداية غير أنها كانت برفقة رفيقاتها الأربع وهي الآن تعاني من وجع في ساقيها وستخضع لعمل جراحي فيهما نتيجة الكسور التي سببها انفجار القنبلة لها مؤكدة أنها تنتظر تعافيها لتعود إلى مدرستها وتتابع دروسها.

الدكتور سعيد ثلجة في قسم الإسعاف بمشفى المجتهد أوضح لـ سانا أن الطالبين وصلا إلى قسم الإسعاف وهما يعانيان من كسور متفرقة لافتاً إلى أن الطالبة نرجس تعاني من إصابة في الطرف السفلي من الجسم أما الطالب حذيفة فيعاني من كسور بالوجه وإصابة باليد اليسرى.

وبين الدكتور ثلجة أن الطالبين سيخضعان لعمل جراحي لتثبيت الكسور وبعدها متابعة حالتهما الصحية من قبل أطباء الجراحة والجراحة الفكية والعظمية.

وفى الأول من أيلول أصيبت امرأة بجروح جراء انفجار لغم بينما كانت تعمل في مزرعة العائلة في بلدة بيت جن.

وتبذل وحدات الهندسة في الجيش العربي السوري جهوداً مكثفة لإزالة مخلفات الإرهابيين من ألغام وعبوات ناسفة وذخائر في المناطق المحررة من الإرهاب لضمان سلامة المهجرين العائدين إلى منازلهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق