إصابة مدير الجاهزية في المؤسسة العربية للإعلان بانفجار عبوة ناسفة مزروعة داخل سيارته بنفق الأمويين

أصيب مدير الجاهزية في المؤسسة العربية للإعلان الزميل نبيل خضور بجروح نتيجة انفجار عبوة ناسفة زرعها إرهابيون بسيارته في مدخل نفق الأمويين بمدينة دمشق.

وذكر مصدر في قيادة شرطة دمشق لموفد سانا إلى مكان التفجير أن عبوة ناسفة زرعها ارهابيون داخل سيارة بيك آب نوع /تويتا/ انفجرت في نهاية نفق الأمويين بدمشق بينما كان يقودها صاحبها وهو موظف لدى المؤسسة العربية للإعلان وجرى نقله إلى مشفى المواساة لتلقي العلاج اللازم.

الدكتور عصام الأمين مدير عام مشفى المواساة أشار إلى أن المصاب لديه إصابات متعددة بالدماغ والصدر والرأس وتم تقديم كل الإجراءات الضرورية والإسعافية إلى أن أصبح وضعه أفضل واستعاد وعيه ونبضه وتجاوز مرحلة الصدمة.

وزير الإعلام عماد سارة الذي وصل إلى المشفى للاطمئنان على حالة الزميل خضور أعرب عن أمله بأن يتماثل للشفاء العاجل، مشيراً إلى أن الإعلام الوطني كان منذ البداية هدفاً للإرهاب الذي يحاول اليوم تشويه فرح السوريين بالانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري وقال: “كلما حقق جيشنا البطل انتصارا هناك من يحاول تعكير هذا الانتصار وهذه الفرحة وهو ما حدث اليوم من خلال تفجير عبوتين ناسفتين الأولى بالقرب من ملعب تشرين والثانية في نفق الأمويين”.

وأضاف الوزير سارة إن للإرهاب وجوها عديدة وما نشاهده اليوم هو إحدى أدوات الإرهابيين ولكن دائماً هناك ممول وداعم للإرهاب سواء لوجستيا أو مالياً أو حتى سياسياً من الإرهاب الإسرائيلي الذي يمارس على سورية من فترة لأخرى إلى التركي الذي يمارس الإرهاب ضد الجيش العربي السوري في ريف إدلب، مشيراً إلى أن سورية تتعرض حالياً لإرهاب منظم دوليا للنيل من بطولات وقوة الجيش وقال “لكنهم لا يدركون أنه بالنسبة لنا الشهادة هي انتصار ونرفع رؤوسنا بالشهادة وعنواننا الأبرز هو زغاريد الأمهات عندما تستقبل الشهداء.

وكرر وزير الإعلام تمنياته بالشفاء العاجل لجريح الإعلام الوطني السوري مدير الجاهزية في مؤسسة الإعلان.

وكان استشهد اليوم مدني وأصيب آخر بجروح بليغة نتيجة انفجار عبوة ناسفة زرعها إرهابيون بسيارة خاصة قرب ملعب تشرين بمدينة دمشق.

sana

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق