إلزام المحال التجارية بالإعلان عن الأسعار يعزز ثقافة الشكوى ويساهم بضبط الأسواق

إلزام المحال التجارية بالإعلان عن الأسعار عزز التعاون بين المواطنين ومديريات التجارة الداخلية وحماية المستهلك وأسهم نسبياً بضبط الأسعار في الأسواق وتعميم ثقافة الشكوى بحق الفعاليات التجارية المخالفة.

ومنذ صدور تعميم وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك الشهر الماضي حول دعوة الفعاليات التجارية والصناعية والخدمية إلى الإعلان عن أسعار كل المواد المنزلية والغذائية والمواد والأدوات الكهربائية والألبسة والسيارات وبدل الخدمات وغيرها بشكل واضح ومقروء وتأكيدها أنها ستتخذ بحق المخالفين الذين لا يتقيدون بالإعلان عن الأسعار أقصى العقوبات وفق القانون 14 لعام 2015 كثفت دوريات حماية المستهلك في المحافظات دورياتها على الأسواق ولاقت هذه الخطوة ارتياحاً من المواطنين.

وأوضح المواطن زيدان أحمد لمراسلة سانا في اللاذقية أن الإعلان عن الأسعار يتيح للجميع الاطلاع على الأسعار والفروق التي يمكن ملاحظتها بين محل تجاري وآخر وكشف حالات الغش والتلاعب بينما رأت نجوى علي ربة منزل أن جولات الرقابة التموينية على الأسواق وإغلاق المحال المخالفة خطوة تشجع المواطنين على القيام بدورهم والمشاركة في وضع حد لجشع التجار بالمبادرة وتسجيل الشكاوى.

وفي محافظة الحسكة دعت دلال رشو إلى عدم التهاون في تقديم الشكوى تجاه المستغلين بينما دعا الشاب محمد سالم إلى إصدار نشرة سعرية أسبوعية لبيع المواد وتحديد أجور تقديم الخدمات كأجور الخدمات التي تقدمها المكتبات وغيرها وإلزامهم بالتقيد بها إضافة إلى إلزام أصحاب المطاعم الشعبية بوضع اللوائح السعرية.

مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بالحسكة أغناطيوس أغناطيوس دعا في تصريح لمراسل سانا المواطنين إلى التعاون مع المديرية وتقديم الشكاوى في حال وجود مخالفات أو تعرضهم للغش أو الاستغلال الذي يسبب ضرراً للاقتصاد وحقوق المواطنين بشكل عام.

وفي محافظة السويداء بين عدد من المواطنين لمراسل سانا أن الإعلان عن الأسعار يزيد من فرص الاختيار لدى المستهلك بين المحال لشراء السلعة المطلوبة بالمواصفات والسعر الذي يراه مناسباً.

أمين سر جمعية حماية المستهلك في السويداء خالد هنيدي أكد ضرورة الالتزام بالأسعار المحددة وتداول الفواتير لأنه أمر أساسي بالعمل التجاري لضبط هامش الربح دون المساس بحقوق المواطن وهو ضمان للتاجر أمام الجهات المعنية مع تشجيع المواطنين أو المستهلكين على طلب الفاتورة من التاجر وتقديم الشكوى بحق المخالفين أو الذين لا يعلنون عن الأسعار.

وبين رئيس دائرة حماية المستهلك بمديرية التجارة الداخلية بالسويداء عاصف حيدر أنه تمت الاستجابة لشكاوى المواطنين والتي بلغت منذ بداية العام 47 شكوى تم تدقيقها ومعالجتها وتنظيم الضبوط اللازمة بحق المخالفين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق