إنجاز المكسرين الرئيسي والثانوي في ميناء البسيط باللاذقية.. حماية للمراكب وعامل استثمار سياحي للمنطقة

ضمن خطة توسيع وتطوير خدمات الملاحة البحرية تم اليوم تدشين المكسرين الرئيسي والثانوي في ميناء رأس البسيط باللاذقية بعد توسيعهما وتأهيلهما لاستقبال زوارق الصيد والنزهة والسياحة بكلفة بلغت نحو ملياري ليرة.

ويؤمن المشروع التابع للمديرية العامة للموانئ حماية بحرية لحوض الميناء من الأمواج والعواصف البحرية ومراصفة الزوارق بشكل آمن تجنباً للكوارث البحرية واستثمارا للمساحات إضافة إلى فتح استثمارات ومشاريع تنموية في المنطقة بينما يؤم الميناء نحو 150 زورقا وهو ما يسمح بتطوير النشاط وزيادة عدد المشتغلين بالصيد وخلق فرص عمل جديدة وتوسيع خدمات الأعمال البحرية بمختلف أنواعها.

ويضفي المشروع أبعادا سياحية على الموقع العام في البسيط ويمكن من إقامة مشروعات واستثمارات سياحية جديدة لتطوير المنطقة الأمر الذي ينعكس على الأهالي فيها ومصادر الدخل.

وزير النقل المهندس علي حمود قال في تصريح للصحفيين: إن المكسرين يؤمنان مساحة أكبر لحماية مراكب الصيد والنزهة وزيادة في استيعاب المراكب بمختلف أنواعها بما فيها العبارات السياحية إضافة إلى دور ميناء البسيط في تعزيز بسط سلطة الموانئ البحرية على الحدود البحرية السورية وإمكانية التوسع به مستقبلا ليستوعب بعض السفن من الأعماق التي تصل إلى 6 أمتار أو في لجوء السفن التي تتعرض لبعض الكوارث البحرية.

مدير المشروع في مؤسسة تنفيذ الإنشاءات العسكرية متاع 6 الجهة المنفذة المهندس زهير تفاحة أشار في تصريحات لمراسل سانا إلى أن طول المكسر الرئيسي بلغ 506 أمتار وطول المزوار 74 مترا والمكسر الثانوي 260 مترا والمزوار 74 مترا والمكسرات 186 مترا بينما بلغ ارتفاع سطح المكسر عند المزوار 16 مترا من قاع البحر وارتفاع المكسر فوق سطح البحر 5ر5 أمتار مع ميل داخلي متر / متر للمكسرين.

وبين أن قيمة الأعمال بالمشروع بلغت نحو 2 مليار ليرة سورية وأن كمية الصخور الإجمالية التي تم توريدها بلغت نحو 283 ألف طن وبأوزان مختلفة تراوحت بين 5ر1 طن و12 طنا لكل صخرة مبينا أنه تم تنفيذ الأعمال في المكسر بارتفاعات متدرجة حسب عمق المياه في موقع المشروع.

وأكد مجموعة من الصيادين في تصريحات لـ سانا أهمية المشروع في حماية مراكب الصيد من الأنواء البحرية التي تحدث في المنطقة والتي كانت سببا بتحطم العديد من المراكب شهريا ومنهم رئيس اللجنة النقابية للصيادين في البسيط سهيل بدور الذي أوضح أن الميناء حاليا يؤمن حماية كاملة ويستوعب عددا أكبر من المراكب بمختلف أحجامها وهو سيعود بالمنفعة على الصيادين كما أشار الصيادان ماهر شيخ علي وماهر سكيجة إلى معاناة الصيادين سابقا قبل إنجاز الميناء والأريحية التي كرسها في عمل الصيادين.

حضر التدشين محافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم وعدد من المعنيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق