اجتماع الهيئة العامة لاتحاد غرف السياحة.. مرتيني: مؤشرات وأرقام تعكس تعافي القطاع

 

عقد اليوم اجتماع الهيئة العامة لاتحاد غرف السياحة السورية تحت شعار “معا …نحو مستقبل أفضل للسياحة السورية، وذلك بحضور وزير السياحة محمد رامي مرتيني و رئيس اتحاد غرف السياحة محمد خضور وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد ورؤساء غرف السياحة في المحافظات والمدراء المعنيين وأصحاب المنشآت والفعاليات السياحية.
وأكد مرتيني خلال الاجتماع على أهمية التشاركية بين القطاعين العامين والخاص لافتا إلى أن اتحاد الغرف حقق تطوراً كبيرا في ظل التعافي الذي يشهده القطاع وذلك من خلال المؤشرات والأرقام التي أكدت على نمو القطاع ،مشيرا إلى الخطط الموضوعة والتسهيلات والتشريعات تهدف إلى تطوير العمل وتحقيق تمثيل أكثر فعالية ومرونة .
وشدد مررتيني  على أهمية الترويج السياحي خلال الفترة القادمة منوها  بأن الوزارة تعمل على مشروع قرار لإنشاء صندوق التنمية السياحية لتعزيز المساهمة كبيرة في دعم وتمويل الترويج السياحي، داعيا إلى تكثيف المشاركات في المعارض الخارجية وسيتم تزويد المشاركين في المواد الترويجية والتجهيزات اللازمة للمشاركة.
بدوره أكد رئيس اتحاد غرف السياحة أنه رغم الظروف الصعبة التي مرت بها سورية لم ينقطع الإتحاد عن عمله ومسؤولياته من خلال التنسيق الدائم ورفد الوزارة بالمعلومات والإحصائيات المطلوبة للرقي بهذا القطاع لافتاٌ أنه كان له الكثير من الإنجازات في مجال تعديل القوانين والتشريعات الناظمة للعمل السياحي والمشاركة بالاجتماعات واللجان بما يخص العمل السياحي إضافة إلى المشاركة بالمهرجانات والنشاطات الإحتماعية والسياحية والمعارض الخارجية كمعرض دبي في الإمارات ومعرض فيتور في اسبانيا ومعرض السياحة المتوسطية في إيطاليا .
وتم خلال الاجتماع تسمية مراقبين اثنين لقانونية الجلسة والاطلاع على أعمال ونشاطات أعضاء مجلس إدارة الاتحاد في الفترة السابقة والمصادقة عليها و مناقشة الميزانية الختامية لعام ٢٠١٩ والمصادقة عليها ، والإطلاع على تقرير مدقق الحسابات لعام ٢٠١٨ إضافة لمناقشة الموازنة التقديرية لعام ٢٠١٩ والمصادقة عليها وتعيين مدقق حسابات لعام ٢٠١٩ وتحديد أتعابه .
بينما تركزت مداخلات ومقترحات الحاضرين حول تطوير عمل غرف السياحة وتحقيق تمثيل فعال للغرف في المجالس المحلية للمدن والمحافظات , وتفعيل اللجان السياحية في المحافظات وزيادة موارد غرف السياحة وتنظيم قوانين لحماية المستثمر في المجال السياحي.
يذكر أن أهم مؤشرات القطاع السياحي لعام 2019 كانت ارتفاع عدد القدوم حوالي 2مليون و 40000 ألف قادم بنسبة زيادة 31% عن عام 2019 وبلغ عدد الليالي الفندقية 3مليون و873000 ألف ليلة فندقية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى