اجتماع للتعريف بالمرسوم 66 والإجراءات المقرر اتخاذها المرحلة القادمة

تعريفاً بالمرسوم 66 والإجراءات التي ستتم بشكل متتابع لتنفيذ المرسوم عقد اجتماع بين لجنة صناعيي القابون المشكلة سابقاً في غرفة صناعة دمشق وريفها مع المهندس رياض دياب مدير مديرية المشروع التنفيذي للمرسوم 66 و المحامي فيصل سرور و الأستاذ أنس مارديني عضوا مجلس محافظة دمشق، كما حضر الاجتماع المهندس محمد أيمن مولوي خازن غرفة صناعة دمشق وريفها و الأستاذ ماهر الزيات عضو الهيئة العامة للغرفة.

تم خلال الاجتماع شرح موضوع تنظيم منطقة القابون والمراحل التي ستتم خلال الفترة القادمة وكيفية حصول الصناعيين من مستأجرين أو ملاك على أسهم ضمن هذا المشروع وما هي آليات العمل، حيث سيتم تشكيل لجان كشف ومتابعة للكشف على المحاضر الموجودة في منطقة القابون وتصويرها تصويراً جوياً، إضافة إلى تشكيل لجنة لتحديد المقاسم و لعدد الأسهم بالنسبة للمحاضر وتشكيل لجنة لتقييم السعر الرائج.

المهندس محمد أيمن مولوي خازن غرفة صناعة دمشق وريفها أوضح أن الاجتماع كان مثمراً حيث طرح السادة الصناعيون الحاضرون العديد من الأسئلة والاستفسارات ووجدوا إجابات صريحة ووافية من ممثلي محافظة دمشق
وبيّن مولوي أنه أشرنا خلال الاجتماع إلى وجود عدد من الصناعيين مستأجرين منذ عشرات السنين ويملكون عقود أجار قديمة غير مصدقة (واقع حال) ونحن كغرفة حفاظاً على حقوقهم نستطيع تزويد المحافظة بقوائم تضم أسماء هؤلاء الصناعيين المسجلين لدى الغرفة قبيل وخلال الأزمة و لديهم منشآت أو ورشات.

وأضاف مولوي أن الحاضرين تلقوا وعوداً من قبل ممثلي محافظة دمشق بأن المشروع سيكون عادلاً ومنصفاً من ناحية التوزيع حيث أشار السادة ممثلي المحافظة أنه سيتم توزيع استمارة خاصة لتعبئتها من قبل السادة صناعيي منطقة القابون الصناعية مالكي الحق العيني (ملك أو أجار أو فروغ أو أي وثيقة تثبت الحق العيني ) وتقديم هذه الاستمارات لمديرية تنفيذ المرسوم 66 الكائنة في منطقة المزة خلال عام كامل ليتم تسجيل أصحاب الحقوق، وبعد هذا العام سيتم دراستها وستشكل لجنة قضائية تشرف على توزيع الأسهم وسيكون للمالك 60% ولصاحب الفروغ ( المستأجر) 40% من الأسهم.

الأستاذ ماهر الزيات عضو هيئة الغرفة أكد على أن الاجتماع كان واضحاً من ناحية شرح الآليات وتم خلاله تقديم كل الطروحات بشفافية حيث سيستمر التعاون بين محافظة دمشق وغرفة صناعة دمشق وريفها و لجنة صناعيي القابون وسينتخب اثنين من صناعيين منطقة القابون ليكون لهم دور فاعل ضمن اللجان التي ستتشكل لاحقاً كخبراء في لجان التقدير وغيرها من الأمور المتعلقة في تحقيق العدالة للصناعيين الملاك في منطقة القابون الصناعية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى