اجتماع مهم لـ “لجة الدهانات” في غرفة صناعة دمشق.. وجملة مطالبات ؟

تعد صناعة الدهانات رافداً للاقتصاد الوطني وخاصة في مرحلة إعادة إعمار سورية، إذ تعاني هذه الصناعة من الصعوبات بشكل عام وموادها الأولية ( الألكيد – بولي فينيل أسيتات) بشكل خاص وخاصة في ظل أزمة فايروس كورونا
لهذا اجتمعت لجنة الدهانات في غرفة صناعة دمشق وريفها برئاسة حسام عابدين عضو مكتب غرفة ، بحضور المهندس محمد فياض مدير صناعة ريف دمشق عضو مجلس إدارة الغرفة وأعضاء اللجنة.
خلال الاجتماع طرح الحضور الصعوبات التي تواجه هذه الصناعة ليتم تقديمها لوزير الصناعة المهندس معن زين العابدين جذبة، كما تم تقديم عدة طروحات في هذا الشأن شتملت على منح قروض للصناعيين بفوائد مخفضة وذلك حتى يتمكنوا من دفع أجور العمال وتشغيل مصانعهم، تخفيض أسعار حوامل الطاقة (مازوت – فيول – كهرباء)، وخفض أسعار المذيبات التي يتم استجرارها عن طريق مصفاة حمص حتى تتمكن صناعة الدهانات وموادها الأولية من إعادة فتح منافذ التصدير بعد انتهاء أزمة فايروس كورونا والوقوف في وجه الدهانات المهرجبة والموجودة في الأسواق المحلية وحيث أن تكاليفها أقل من المنتجات المحلية.
وقضايا أخرى كالسماح بفتح منافذ البيع من محلات خرداوات ودهانات لمدة يومين في الأسبوع مثلا (أحد – أربعاء) من الساعة السابعة صباحاً وحتى الثانية بعد الظهر وذلك حتى تتمكن مصانع الدهانات من معاودة عملها وتصريف انتاجها، والتوسط لدى الجمارك بالسماح بنقل وتبادل المواد الأولية الكيميائية ما بين مصانع الدهانات و وضع آلية محددة للنقل و استلام جمارك اللاذقية النسخ الحمراء من المستورد حتى يتمكن الصناعي من تخليص بضائعه بالسرعة الممكنة، بالاضافة لإعفاء السادة أرباب العمل والعمال كل حسب حصته من اشتراك التأمينات الاجتماعية لمدة ستة أشهر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق