اختتام فعاليات فود اكسبو.. ورضا عام من المشاركين

خاص – المصارف والتأمين
اختتم معرض الصناعات الغذائية والتعبئة والتغليف “فود إكسبو”، فعاليات دورته الـ15 يوم الثلاثاء، بعد أن شهد إقبال كبير من الزوار، على أجنحته التي اقتسمتها 75 شركة من كبرى شركات الصناعات الغذائية الوطنية، إضافة إلى شركات عربية من لبنان وايران والامارات العربية المتحدة، وخلال جولة المصارف والتأمين، لمست الرضا العام السائد بين العارضين، وأملهم بأن تكون السنوات المقبلة أفضل، ويمكن اعتبار هكذا فعاليات بارقة أمل لعودة الانفتاح الاقتصادي كما كان وأفضل.
وقد أكد هاني جبور مدير فني في شركة الهبشة جناح معكرونة دانا، أن المعرض كان مميزاً، خصوصاً وأن المشاركة اقترنت باليوبيل الفضي للشركة لمرور 25 على تأسيسها، وهي دائمة المشاركة والتواجد في جميع المعارض المتخصصة في سورية، والمشاركات هي رسالة لتأكيد استمرار الإنتاج رغم الظروف، لأن صنف المعكرونة يعتمد على محصول القمح السوري وهو محصول استراتيجي، وتوافره يعني الكثير.
وأضاف أن شركة الهبشة أول شركة غذائية في سورية تحصل على الآيزو، وحائزة براءة اختراع كأول منتج غذائي يعتني بالنظام الغذائي الصحي للريجيم والسعرات الغذائية. ونحن نفخر بكونه منتج سوري ونحرص على إبرازه دائماً.

من جهته أشار محمد قلعجي مدير شركة قلعجي العائلية للمواد الطباعية والمواد الغذائية الأولية، إلى أن هذه هي مشاركتهم الثانية في معرض فود إكسبو، وقد لاحظ التطور في مجال الأعمال والتجارة الخارجية بشكل متميز، وأكد على استمرارهم في تخديم هذا السوق الواسع ووفق المواصفات العالمية، مشيراً أن السوق السوري توسع جداً منذ العام الماضي، وقد ازداد التعاون الداخلي عبر دخول شركات جديدة وتخديمها من قبل الشركة، كما ازداد السوق الخارجي في دول مثل لبنان والأردن والإمارات والعراق، وطموحنا عبر المعرض زيادة حجم العلاقات والزبائن المرتقبين لهذا العام.
هذا وأكدت المجموعة المنظمة للمعرض “دلتا” إلى أن المعرض هذا العام شكل داعماً أساسياً للصناعات الغذائية الوطنية ومستلزمات إنتاجها من خلال الترويج والتسويق لمنتجاتها للوصول الى كل حلقات البيع حتى المستهلك النهائي، إضافة إلى الترويج لها في الأسواق الخارجية من خلال الوفود الخارجية لتعزيز وجود هذه المنتجات في أسواقها التقليدية وفتح أسواق جديدة مستفيدة من سمعتها الطيبة في تلك الأسواق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق