اعتباراً من اليوم.. آلية جديدة لبيع البنزين وفق نظام الرسائل النصية القصيرة

أعلنت وزارة النفط والثروة المعدنية أنه سيتم اعتباراً من اليوم الثلاثاء بدء تطبيق الآلية الجديدة لبيع مادة البنزين وفق نظام الرسائل النصية القصيرة من خلال إرسال رسالة تتضمن تفاصيل المحطة التي يتوجب التوجه إليها مع مدة صلاحية الرسالة.

وأوضحت الوزارة أنه سيتم ربط البطاقة الإلكترونية بشكل تلقائي بآخر محطة تم التعبئة منها بالمخصصات الحالية نفسها ويمكن تغيير محطة الوقود التي سيتم التعبئة منها قبل أول عملية شراء على نظام الرسائل من خلال منصات “تطبيق وين” و”قناة التلغرام” وموقع مركز الخدمة الذاتية مؤكدة أن بإمكان المواطن تغيير المحطة قبل أول عملية شراء في حين يصبح تغيير محطة الوقود مقيداً بعدد مرات محددة بعد إتمام أول عملية شراء.

وأشارت إلى أنه سيتم ترتيب البطاقات الإلكترونية على محطة الوقود تبعاً لأقدمية عمليات التعبئة وفي حال انتهاء فترة صلاحية الرسالة يمكن للمواطن إرسال طلب بإعادة تعبئة المادة إضافة إلى إمكانية الاستفادة من خدمة السفر ضمن المحطات التي يوجد فيها مخصصات لهذه الخدمة لمرة واحدة “ذهاباً وإيابا”ً.

وذكرت الوزارة المواطنين بضرورة التأكد من رقم الموبايل الخاص بالبطاقة الإلكترونية لضمان استلام الرسالة النصية القصيرة.

وفي تصريح لسانا أكد المهندس أحمد الشماط المدير العام للشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية “محروقات” أنه لا تغيير على آلية التعبئة المتبعة بالنسبة للسيارات الحكومية وأن محطات التعبئة الخاصة بالبنزين عالي الأوكتان ستبقى على وضعها الحالي ولا يوجد أي تغيير بشأنها.

ولفت المهندس الشماط إلى أنه يمكن الاستفادة من خدمة السفر ضمن المحطات التي تتوفر فيها مخصصات لهذه الخدمة ولمرة واحدة شهرياً ومن ضمن المخصصات الشهرية ولكن بدون رسالة.

وأشار إلى أنه في حال انقضاء الفترة المخصصة للتعبئة يمكن إرسال طلب إعادة تعبئة عبر المنصات الإلكترونية كما هو الحال بالنسبة لرسالة الغاز الفائتة مشيراً إلى أن محطات الوقود تعمل بوضعها المعتاد حتى الساعة الثانية عشرة ليلاً حيث يبدأ بعدها تطبيق الآلية الجديدة لبيع مادة البنزين وفق نظام الرسائل النصية القصيرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى