افتتاح سوق (منتجات سوريات) في محطة الحجاز احتفاء بعيد المرأة العالمي

احتفاء بعيد المرأة العالمي افتتح اليوم في القاعة الدمشقية بمحطة الحجاز بدمشق سوق “منتجات سوريات” والذي تنظمه الشركة السورية للحرف أحد برامج الأمانة السورية للتنمية ويستمر لمدة أربعة أيام.

وتستعرض أكثر من 25 سيدة من مختلف المحافظات في القاعة العريقة منتجاتهن المتنوعة ما بين مشغولات حرفية ومنتجات ريفية وغذائية ومنسوجات وعطورات وغيرها مما تنتجه مشاريعهن الصغيرة التي يبلغ عمر بعضها سنوات عدة.

المدير التنفيذي للشركة السورية للحرف آلاء عرب أكدت أن المعرض يهدف إلى تشجيع أصحاب المشاريع الصغيرة من السيدات للاستمرار بعملهن وتكريس صورتهن في المجتمع كسيدات قادرات على الإنتاج والإبداع والابتكار رغم جميع التحديات.

وقالت عرب: إن السوق يسلط الضوء على أعمال المنتجات السوريات ويشجعهن على البدء بمشاريعهن بمنتجات بسيطة ورأسمال صغير ليساهمن في دعم الاقتصاد الوطني إضافة إلى إحياء الروح المتجددة للحرف اليدوية التراثية وفتح الآفاق للحرفيين.

ويتضمن السوق وفق عرب مشاريع صغيرة غير مسبوقة لسيدات من فئات عمرية مختلفة كما أن العديد منها يحظى بجمهور واسع على مواقع التواصل الاجتماعي التي تتخذها السيدات سوقاً إضافية لتصريف منتجاتهن وعرضها والتي نالت استحسان ورضا الكثير من المتابعين.

السيدة ماري زين من اللاذقية قالت إنها تشارك بمجموعة من المنتجات الغذائية الطبيعية الصحية الخالية من المواد الحافظة والملونات والتي يقبل عليها الزبائن بشكل كبير لجودتها وأسعارها المناسبة مثل المربيات والشراب وخل التفاح ودبس الرمان والزيت والزعتر ومنتجات الوردة الشامية إضافة إلى مختلف أنواع صابون الغار والورد وذلك بأسعار مناسبة مبينة أن هذه المنتجات كلها من مزرعتها والمزارع المجاورة في المنطقة التي تسكنها.

ومن السويداء قالت منال صعب إن مشاركتها تركز على المشغولات والمجسمات الخشبية الفنية ومختلف أنواع الاكسسوارات في هذا المجال مبينة أن هذه المعروضات تشكل أحد منتجات مشروعها الذي تعمل عليه مع مجموعة من السيدات تحت عنوان “الغصن العتيق” والذي يشمل أيضاً تدوير الأقمشة والتطريز على الخشب وتصنيع الدمى والتحف الفنية.

ومن دمشق قالت نور أبو حرب أنها تشارك بمنتجات وإكسسوارات من الأحجار الكريمة وأنها تحرص على المشاركة في مثل هذه النشاطات الداعمة للمنتجين مادياً ومعنوياً حيث تفسح المجال أمامهم للتواصل المباشر مع الزبائن وتسويق منتجاتهم بالشكل الأمثل.

وتشارك السيدة سحر جردي من اللاذقية بمنتجات العسل حيث قالت إنها تعمل وأسرتها في مجال تربية النحل وإنتاج مختلف أنواع العسل وكذلك الصابون لعدة استعمالات واعتبرت أن المشاركة في مثل هذه النشاطات فرصة لتأكيد دور المرأة الإنتاجي في المجتمع ولتبادل الخبرات مع العارضين الآخرين وتطوير منتجاتهم وتحسينها.

وبهدف دعم وإحياء حرفة النول اليدوي السوري تشارك ناديا رجولة من دمشق في سوق “منتجات سوريات” حيث تعمل على تعريف الزوار بكيفية العمل على النول اليدوي والتأكيد على أن هذه الحرفة ليست حكراً على الرجال فقط وإنما تستطيع المرأة أيضاً العمل في هذا المجال وتصنيع الكثير من القطع النسيجية الفنية.

عدد من زوار السوق أعربوا عن إعجابهم بالمنتجات المعروضة حيث قال فؤاد المصري المختص في تركيب منتجات الأعشاب الطبيعية والأدوية أنه جاء للاطلاع على المنتجات الموجودة في السوق ومصدر المواد المصنوعة منها ولا سيما منتجات العسل وإمكانية إجراء شراكات مع السيدات العارضات وتبادل الخبرات في هذا المجال.

علياء نقرش من ريف دمشق ربة منزل أبدت إعجابها بما عرضته إحدى المشاركات من كتب تفاعلية لتعليم الأطفال ولا سيما كيفية طريقة كتابة الحروف العربية بأسلوب سهل ومبسط فيما أعربت كل من لجين سمونة ونغم الدرويش “طالبتان جامعيتان” عن إعجابهما بمنتجات الهدايا الخاصة بعيد الأم وطريقة صناعتها المميزة.

يذكر أن العديد من السيدات المشاركات أسسن وانطلقن بمشاريعهن الصغيرة برأس مال صغير جداً وبدأن بمنتجات بسيطة ليستطعن بالدعم والعمل المستمر تطوير تلك المشاريع وتحسينها وليصل بعضها بإنتاجه إلى كل المحافظات السورية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى