“الآن اقلاع الصناعة الصغيرة والمتوسطة”.. اجتماع برئاسة الوزير جذبة لتوطين وتطوير الصناعة

المصارف والتأمين

في اطار الجهد الكبير الذي تقوم به وزارة الصناعة في توطين وتطوير الصناعة السورية ضمن عنوان “الآن اقلاع الصناعة الصغيرة والمتوسطة” عقد في مبنى وزارة الصناعة بدمشق اجتماع ترأسه وزير الصناعة المهندس محمد معن زين العابدين جذبة، بحضور نائب رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها  لؤي نحلاوي، و رئيس لجنة تل كردي عضو مجلس إدارة الغرفة الاستاذ عدنان الساعور، وعضو مكتب الغرفة الاستاذ حسام عابدين، وعدد من صناعيي تل كردي.

وأكد وزير الصناعة على اهتمام الحكومة بدعم وتطوير القطاع الصناعي، مشيراً إلى توجيهات السيد الرئيس بشار الأسد بإسراع وتيرة العمل لإعادة عجلة الانتاج كما كانت عليه قبل الحرب على سورية وإنجاز المخططات وتوفير كافة المقومات، وذلك لتحقيق النقلة النوعية في كافة الصناعات على اعتبار أن قطاع الصناعة الرافد الأساسي في الاقتصاد الوطني.

وأكد المهندس جذبة على ضرورة تضافر الجهود والتعاون لما من شأنه التسريع في حل المشكلات التي تواجه القطاع الصناعي وتوفير الخدمات والبنى التحتية لها، بالإضافة لاستقطاب الصناعيين في الخارج، لافتاً إلى أن باب الوزارة مفتوح للجميع بما يساهم في تطوير الصناعة والنهوض فيها لرفع وتيرة الإنتاج في كافة القطاعات الصناعية.

وناقش المجتمعون عدداً من المشاكل العامة التي تواجه بعض الصناعيين نتيجة الأضرار التي لحقت بمنشآتهم الصناعية في منطقة تل كردي والتي لاتزال عالقة وبدون معالجة بهدف تذليلها.

وطرح عدنان الساعور عدد من المشكلات ومن أهمها انقطاع الكهرباء وضرورة دعم الشبكة الكهربائية خاصة أن معظم الأعطال من خارج منطقة تل كردي إضافة إلى تأمين المواصلات لنقل العمال ومعالجة مشكلة الاتصالات الضعيفة وانقطاعاتها المستمرة .

ومن جهته لؤي نحلاوي أشار إلى ضرورة منح دعم تصديري وتسريع إجازات الاستيراد ومنح قروض تشجيعية وإشراك بعض الصناعات ببرنامج إحلال المستوردات وتأمين حوامل الطاقة ودعم المنتجين بمنع استيراد المواد المثيلة لها في الصناعة السورية شرط تحقيق الاكتفاء من هذه السلع .
وتطرق الأستاذ حسام عابدين إلى ضرورة إعادة النظر بقرار اللجنة الاقتصادية الذي رفع أسعار المذيبات التي تدخل في صناعة الدهانات الأمر الذي أثر على رفع تكاليف هذا المنتج وبالتالي ارتفاع أسعار المنتج المحلي.

شارك في الاجتماع مدير مديرية صناعة ريف دمشق محمد فياض ومدير مكتب السيد الوزير علي يوسف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق