الأشغال العامة والإسكان تكرم أسر شهدائها

المصارف والتأمين

في الذكرى 46 لحرب السادس من تشرين، كرمت وزارة الأشغال العامة والإسكان أسر شهدائها والجهات المرتبطة بها وذلك تقديرا لمكانتهم العظيمة في قلوبنا .

ان الشهداء هم أكرم من في الدنيا وأنبل بني البشر هكذا وصفهم القائد الخالد حافظ الأسد ، بهذه الكلمات الخالدة بدأ المهندس سهيل عبد اللطيف وزير الأشغال العامة والإسكان حديثه عن المناسبة العظيمة التي تجمعنا مع أسر الشهداء منوهاً بقيمة الشهادة التي تعتبر ينبوع التضحية والعطاء وهي الأساس في انتصار الوطن وعزته وكرامته

واضاف عبد اللطيف بانه عندما يتحدث الإنسان عن الشهادة فإن كل شيء بالحياة يصغر امام عظمتها وكبريائها لافتاً بأن احتفالنا بأسر الشهداء الذين قدموا أبنائهم فداء للوطن وثمنا لاستمرارنا وأماننا وكرامتنا

جاء اليوم الذي نرد جزء بسيط مما قدمه شهدائنا الأبرار لاهاليهم الكرام من الشهداء العسكريين والمدنيين الذين يفخر ويعتز الوطن بهم ولو جمعنا قصص استشهاد أبنائكم بجوانبهاوأبعادها كافة لتبين لنا قذارة الحرب التي تعرضنا لها خلال ثمانِ سنوات الماضية ولعلمنا حجم البطولات التي خاضها ابطال جيشنا الباسل ولا يزال يسطر في كل يوم أعظم البطولات على مساحة وطننا الغالي فتحية لجيشنا الباسل وقائدنا المفدى السيد الرئيس بشار الأسد .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق