«الأمطار» لن تفاجئ المحافظة … مدير دوائر الخدمات: تجهيز الأنفاق وتنظيف المطريات وعمال للتدخل السريع

طمأن مدير دوائر الخدمات في محافظة دمشق إسماعيل قطيفاني، سكان العاصمة بشتاء من دون فيضانات، في حال كانت الهطلات المطرية ضمن الغزارة الطبيعية الممكن استيعابها في الشبكة وتصريفها، مضيفاً بالقول: إذا تجاوزت الهطلات الغزارة المتوقعة فقد تحدث بعض الاختناقات والفيضانات لكن لمدة دقائق فقط ليصار إلى تصريف المياه بعد ذلك.

وحول تأهب الجهات المعنية في العاصمة والإجراءات والتدابير الاحترازية اللازمة استعداداً لموسم الشتاء والأمطار، بيّن قطيفاني في تصريح خاص لـ«الوطن» أنه تم اتخاذ كل التدابير والإجراءات استعداداً لفصل الشتاء، مشيراً إلى توزيع الورشات والعمال الفنيين والآليات لزوم التدخل السريع خلال الفترة القادمة.
وقال قطيفاني: تم توزيع العمال بنقاط ثابتة لتدارك أي خلل، مؤكداً أن ورشات الخدمات قامت بتعزيل 11 ألف و400 مطرية في المدينة، إضافة إلى تنظيفها وتجربتها عبر ضخ المياه»، مبيناً وجود 12 نفقاً في دمشق تم تنظيفها، إضافة إلى تنظيف مستوعبات المطر فيها، وإجراء أعمال الصيانة للمضخات ومحطات التوليد الكهربائية الاحتياطية.
وأكد مدير دوائر الخدمات الجهوزية للتصدي لأي فيضان في منطقتي ركن الدين والمزة 86، مضيفاً إن مشاريع الصرف الصحي مثلها مثل أي مشروع تصمم وفق ذروات معينة، لكن إذا تجاوزت الغزارة المتوقعة يمكن حدوث اختناق لمدة دقائق ويتم تصريفه بعد ذلك.
وأضاف: أخذنا بخبرات السنوات الماضية لتجاوز وتدارك أي عقبات، وخاصة في منطقة المزة جبل عبر تغيير الخط كاملاً ووضع مصائد مطرية في المزة 86 على طول عرض الشوارع، وتم إجراء أعمال الصيانة والتنظيف، مع إجراء تعزيل للمطريات في الطرقات خلال أشهر الصيف.
ولفت إلى وجود نقص في الكوادر والآليات لكن مع التنظيم وتوجيهات المحافظ نتعامل بمرونة، مبيناً وجود تعاون مع مديريات الصيانة والإنارة والكهرباء وشركة الصرف الصحي صاحبة الدور الأساسي.
هذا وتوقعت الأرصاد الجوية السورية اشتداد الأمطار والدخول بشكل فعلي بذروة الشتاء أواخر الشهر القادم، مبينة أن البلاد تشهد حالياً منخفضاً خريفياً يتزامن معه أمطار في عموم البلاد اليوم الإثنين لترتفع بعده درجات الحرارة اعتباراً من الأربعاء القادم واستقرار الأجواء المناخية وذلك حسبما بينه المتنبئ الجوي وائل الأشقر لـ«الوطن».
وقال الأشقر: الجو حالياً غائم جزئياً مع فرصة لزخات من المطر في المناطق الشمالية والجزيرة، واستمرت حتى أمس في بعض المناطق ليمتد تأثيرها في مختلف المحافظات، من دون وجود أي تغير على وضع الرياح في مختلف المناطق، مؤكداً أنه لا يمكن التوقع حالياً بكثافة الأمطار ومدى اشتدادها والأمر يتوضح خلال الأيام القادمة.
وفي تصريح مماثل قال معاون مدير الشركة العامة للصرف الصحي بدمشق خليل مصطفى إنه وضمن الاستعداد لاستقبال الموسم المطري الجديد منذ بداية شهر آب، قامت الشركة بوضع برنامج زمني لتعزيل المطريات في أنفاق السيارات (العباسيين – الفيحاء- الثورة- الأمويين- 17 نيسان- الكارلتون- كفرسوسة- نهر عيشة)، حيث تم الانتهاء من تعزيل هذه المطريات والتأكد من سلامة عملها.
كما أكد مصطفى مباشرة الشركة بتعزيل المصادر المطرية الموجودة على ضفة نهر يزيد عند أفران ابن العميد والكيكية وجسر النحاس وساحة شمدين إضافة إلى تعزيل المصائد المطرية التي تم إنجازها منذ نحو العامين عند مداخل ومخارج أنفاق (الفيحاء- الأمويين- 17 نيسان).
مضيفاً: تم تنفيذ خط مطري بطول نحو 80 م/ط مع المطريات اللازمة تحت العقدة (8) على أوتستراد درعا، وتم تنفيذ خط صرف صحي رئيسي في منطقة نهر عيشة عند مبنى وزارة النقل بطول نحو 350م/ط باتجاه العقدة (8) لدرء فيضان مياه الأمطار والصرف الصحي على أوتوستراد درعا عند العقدة (8) كالذي حدث في العام الماضي.
وقال: تم تنفيذ خط مطري بطول نحو 90 م/ط مع المطريات اللازمة في منطقة المزة- جبل- شارع البلدية، كما تم تنفيذ شوايات مطرية عدد /2/ في منطقة المزة جبل عند شارع البلدية ومدرسة بنات الشهداء، وتم تنفيذ شوايات مطرية عدد /2/ عند مداخل ومخارج نفق البيطرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى