الأمم المتحدة تعلّق اجتماعات لجنة مناقشة الدستور بجنيف بعد اكتشاف حالات كورونا بين الوفود المشاركة

أعلنت الأمم المتحدة اليوم تعليق اجتماعات اللجنة المصغرة المنبثقة عن الهيئة الموسعة للجنة مناقشة الدستور في جنيف عقب اكتشاف وجود إصابات بفيروس كورونا ضمن الوفود المشاركة.

وقال مكتب موفد الأمين العام الخاص إلى سورية غير بيدرسن في بيان: “إثر اجتماع أول بناء تم تعليق الجلسة الثالثة للجنة الدستورية حاليا” مضيفا “إنه تم إبلاغ السلطات السويسرية ومكتب الأمم المتحدة في جنيف وتم اتخاذ تدابير فورية وتتم متابعة أي شخص يمكن أن يكون قد خالط الأشخاص المعنيين”.

وكانت مصادر مواكبة للاجتماعات ذكرت أنه تم اكتشاف ثلاث اصابات بفيروس كورونا ضمن الوفود المشاركة بنتيجة الاختبارات التي خضع لها أعضاء الوفود وبناء عليه تم تعليق الجلسة الثانية من اجتماعات اللجنة.

وأوضحت المصادر أن الإصابات توزعت واحدة ضمن الوفد الوطني وواحدة ضمن وفد النظام التركي وإصابة ضمن وفد المجتمع المدني وتم الطلب من الوفود الثلاثة إضافة إلى مكتب الأمم المتحدة العودة إلى مقرات إقامتهم والالتزام بالتباعد ريثما يتم التأكد من عدم إصابة آخرين.

وكانت اللجنة بدأت اجتماعات الجولة الثالثة قبل ظهر اليوم بمشاركة الوفد الوطني والوفود الأخرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق