الإسمنت الآباري في الإنتاج الفعلي والغاية تأمين السوق المحلية

مركزان الخليل 

أكد المهندس علي جعبو – المدير العام للشركة السورية لصناعة الإسمنت ومواد البناء في حماه أن الشركة اتخذت جملة من الخطوات لتحسين نوعية المنتج وتطويره بما يلبي حاجة السوق المحلية وتأمين الجهات العامة من المواد الإسمنتية , وفي مقدمة هذه الإجراءات العمل على إنتاج الإسمنت الآباري والمقاوم للكبريتات وذلك منذ تاريخ 23/9 للعام الحالي، حيث وصلت كميات الإنتاج حتى تاريخه 4000 طن ومازال إنتاج الشركة من هذه المادة مستمراً.
وأضاف جعبو: إن الشركة بدأت بإنتاج الكلينكر المقاوم منذ التاريخ المذكور، وذلك لتلبية حاجة وزارة النفط والثروة المعدنية وجهات القطاع العام وذلك بالطريقة الجافة بدلاً من الطريقة الرطبة والتي وفرت مئات الملايين من الليرات خلال الدورة الإنتاجية وخاصة بما يتعلق بتخفيض استهلاك مادة الفيول اللازمة للحرق ، حيث وصل الإنتاج الكلي من مادة الكلينكر منذ بداية العام الحالي وحتى تاريخه 550 ألف طن ومبيعات إجمالية قدرت قيمتها 760 ألف طن وبقيمة إجمالية لها تجاوزت سقف 30 مليار ليرة ، علماً أن الشركة تقوم بتسليم مادة الإسمنت لمؤسسة عمران وبعض القطاعات العامة فقط منذ تاريخ 9/9 للعام الحالي وذلك بسبب أعمال الصيانة التي تقوم بها الشركة وخاصة مطاحن الإسمنت بالمعمل رقم 2 و3 منذ بداية الشهر الماضي وذلك بقصد الحفاظ على المعدات والآلات والمطاحن وتأمين جاهزيتها المستمرة للإنتاج وتلبية استجرارات مؤسسة عمران من المادة وذلك حسب الأنظمة والقوانين النافذة بما يتوافق مع تأمين حاجة السوق المحلية.
وقد أشار جعبو خلال حديثه إلى بعض المعوقات والصعوبات المرافقة للعملية الإنتاجية في مقدمتها الانقطاعات المتكررة والمفاجئة للتيار الكهربائي وصعوبة تأمين قطع التبديل وذلك بسبب العقوبات الاقتصادية الظالمة والحصار الجائر على بلدنا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق