الإعلان عن إطلاق أعمال “المؤتمر الدولي للتحول الرقمي” بدورته الثالثة في سورية في فندق فور سيزنز

المصارف والتأمين- جاك وهبه
بحضور وزير الاتصالات والتقانة المهندس إياد الخطيب عقد الاتحاد العربي للتجارة الالكترونية يوم أمس مؤتمرا صحفيا للإعلان عن إطلاق أعمال “المؤتمر الدولي للتحول الرقمي”، في فندق فور سيزنز بدمشق.

وتركزت مداخلات الصحفيين حول أهمية التّحول الرّقمي في ظل الظروف الاقتصادية والمعيشية الصّعبة النّاتجة عن الحصار الجائر المفروض على سورية، ومدى جهوزية بنية العمل المصرفي لتطبيق الدّفع الالكتروني، وإمكانية الاستفادة من الكوادر البشريّة الوطنية من خلال تخريج طلاب تتناسب اختصاصاتهم مع متطلبات مرحلة التّحول الرّقمي، وما هو دور الاتحاد العربي الدولي للتجارة الالكترونية في إنعاش الاقتصاد السوري، وغيرها من النقاط المتعلقة بإمكانية تنفيذ المشروع وتجاوز الفجوات الرقمية بين سورية والدول الأخرى لتطبيق برنامج التحول الرقمي.

وزير الاتصالات أكد أهمية تطبيق التحوّل الرقمي في سورية باعتباره ضرورة حتمية وأسلوب حياة، إضافة لكونه أول خطوة في محاربة الفساد، وأحد طرق التغيير الاستراتيجي الايجابي للاقتصاد في ظل الثورة المعلوماتية وتكنولوجيا المعلومات.

ونوه بأننا في سورية إذ تأخرنا بسبب الإرهاب فسنعود بقوة من أجل تطوير خدماتنا عبر سلسلة من التحولات الحديثة، مشيراً الى أن المؤتمر فرصة للاطلاع على تجارب الدول المجاورة والعربية لإسقاط هذه التجارب على التجربة السورية والعمل على إعداد الاستراتيجية الوطنية للتحول الرقمي.

بدوره رئيس الاتحاد العربي للتجارة الالكترونية الدكتور محمد فرعون أكد أن “المؤتمر الدولي للتحوّل الرقمي” هو أحد أهداف ومهمات الاتحاد العربي للتجارة الالكترونية كأحد الاتحادات النوعية لمجلس الوحدة الاقتصادية التابع لجامعة الدول العربية، ويهدف من خلال انعقاده بشكل سنوي إلى استعراض مشاكل ومعوقات البلد المضيف في مجال التحوّل الرقمي، إضافة لاستقطاب الخبرات المنفذة والمشرفة على التحوّل الرقمي في أفضل الحكومات الإلكترونية، للاستفادة من خبراتهم وتجاربهم عن طريق المحاضرات التفاعلية التي تقام ضمن فعاليات المؤتمر، في محاولة لإسقاط التجارب الناجحة على بلد معين لم يتحوّل رقمياً بعد، للخروج من المؤتمر بتوصيات تضع خارطة طريق ناجحة نحو التحوّل الرقمي.
وأشار إلى أهمية المؤتمر على الصعيدين العملي والإعلامي ومنعكساته إيجاباً على الناحية الاقتصادية من خلال استدراج المستثمرين ورجال الأعمال للاستثمار في سورية، والمسارعة في تحريك العجلة الاقتصادية من ناحية التصدير والمعاملات التجارية.
مدير المجموعة العربية للمعارض والمؤتمرات علاء هلال أكد أهمية نشر ثقافة التحول الرقمي في سورية وتطبيق الحكومة الالكترونية كحاجة ماسة لجميع المواطنين وأحد أهم العوامل في محاربة الفساد وتحقيق تكافؤ الفرص وأتمتة الخدمات للحد من التهرب الضريبي.
منوهاً إلى الدور الأساسي للإعلام في التوعية بأهمية التحول الرقمي وإيصال مفاهيم الحكومة الالكترونية والترويج لها.


وأضاف أنه تم التحضير لتنظيم المؤتمر بشكل جيد وتأمين مشاركة جهات محلية وعربية وأجنبية التي تعنى بالتحول الرقمي في سورية.
يذكر أن الاتحاد العربي للتجارة الالكترونية يستعد بتاريخ ٩ نيسان ٢٠٢١ لإطلاق أعمال “المؤتمر الدولي للتحوّل الرقمي” في قصر المؤتمرات بدمشق تحت رعاية السيّد رئيس مجلس الوزراء المهندس حسين عرنوس ويمثله السيّد وزير الاتصالات والتقانة المهندس إياد الخطيب، وبمشاركة جميع الجهات المحلية والعربية والأجنبية التي تُعنى بالتحول الرقمي في سورية من باحثين أكاديميين مستقلين ومستثمرين وممثلي الجهات العامة والخاصة ومنظمات غير حكومية و صناّع القرار، لتستمرّ فعاليات المؤتمر حتى تاريخ ١١ نيسان ٢٠٢١.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق