الإعلان عن إنشاء مدينة صناعية… لجنة وزارية في حماة لتسريع إنجاز المشروعات الخدمية والحيوية

ناقشت اللجنة الوزارية المكلفة متابعة تنفيذ المشروعات الخدمية والتنموية في حماة مع مديري المؤسسات المعنية وأعضاء المكتب التنفيذي وأعضاء مجلس الشعب في المحافظة واقع تنفيذ المشروعات في مختلف القطاعات والمعوقات التي تحول دون استكمالها وآليات تحسين الواقع الاقتصادي والخدمي.

وأكد المشاركون في الاجتماع الذي انعقد في مجلس محافظة حماة ضرورة تسريع العمل بمشروع أوتستراد حماة سلمية الذي وصلت نسبة تنفيذه الى 90 بالمئة وأوتستراد مصياف-حمص الذي بلغت نسبة تنفيذه 50 بالمئة وتخطي المعوقات التي تعترضهما فضلا عن إنشاء مدينة صناعية بحماة لدورها في دفع عجلة التنمية بالمحافظة وبهذا الخصوص تمت الموافقة من وزارة الإدارة المحلية والبيئة على تخصيص مساحة 90 هكتارا ضمن منطقتي بركان وذيل العجل العقاريتين في منطقة سلمية وتوفير الاعتماد للبدء بالبنى التحتية لإنشاء مدينة صناعية.

كما طالب المجتمعون بتسريع العمل بعقدة الشريعة الطرقية التي تربط دوار فيصل الركبي مع دوار الصحة ضمن مدينة حماة وإحداث شركة نقل داخلي وتأمين مستلزمات الشبكات والأعمال الكهربائية في المحافظة من الكوابل والأمراس والمحولات وتوفير تغذية كهربائية كافية لمشروع مياه بعرين الذي يروي نحو 30 ألف شخص وإحداث محطة تحويل كهربائية في منطقة شطحة.

وتطرق محافظ حماة المهندس محمد طارق كريشاتي لاستكمال التحضيرات والجاهزية لاستلام كامل محصول القمح من المنتجين وتقديم كل التسهيلات لهم.

وأكد رئيس اللجنة الوزارية وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك طلال البرازي أن الاجتماعات والجولات التي تنفذها اللجنة في حماة تترتب عليها نتائج إيجابية مهمة في دفع وتيرة الإنجاز والأعمال في مختلف المشاريع الخدمية والحيوية في المحافظة ومنها العمل على تأسيس شركة نقل داخلي واستمرارية انشاء مشروع أوتستراد حماة-سلمية ومشروع خط الجر الثاني لمياه الشرب لأهميته في إرواء مدينتي حماة وسلمية و65 تجمعا سكانيا.

وبين أن الوزارة تعمل على التوسع بأعداد منافذ البيع التابعة للسورية للتجارة التي حظيت حماة بافتتاح 30 منها خلال هذه الفترة وخاصة في المناطق الريفية كما أكد فيما يخص استعدادات موسم الحبوب حرص الحكومة على تقديم كل الدعم والحوافز اللازمة للمنتجين لتسويق إنتاجهم لمراكز السورية للحبوب.

بدوره لفت وزير النقل المهندس زهير خزيم إلى أنه يجري توزيع الاعتمادات المالية على مشاريع الطرق وفقا لاولوياتها الخدمية مع التركيز على الطرق المركزية وصيانتها بشكل دوري بما يضمن الحفاظ على جاهزيتها الفنية وسلامة مستخدميها مبينا أن مشروع اوتستراد حماة سلمية سيكون موضع اهتمام ودعم لمواصلة الانتهاء من أعمال تنفيذه لما يمثله من أهمية استراتيجية.

من جانبه ذكر وزير الكهرباء المهندس غسان الزامل أن لدى الوزارة مشاريع واعدة لتحسين منظومة الكهرباء في سورية أهمها إنشاء محطات لإنتاج الكهرباء بالطاقة البديلة “الشمسية والريحية” والتي من شأنها تخفيف الضغط على المحطات الكهربائية الحرارية معلنا أنه ستتم اضافة 600 ميغا واط جديدة للشبكة الكهربائية مع نهاية العام الجاري من خلال معاودة تأهيل وتشغيل عدد من محطات التوليد الأمر الذي سينعكس إيجابا على تحسين واقع الكهرباء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى