البرازي وجمران يطلعان على أعمال وحدة تصنيع المخابز ومطحنتي الأسد الوطنية وتشرين بريف دمشق

اطلع وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك طلال البرازي ومحافظ ريف دمشق المهندس معتز أبو النصر جمران اليوم على أعمال تصنيع آلات وخطوط إنتاج المخابز العامة في وحدة تصنيع تجهيزات المخابز ومطحنة الأسد بمنطقة الدوير ومطحنة تشرين بمدينة عدرا في ريف دمشق.

وأوضح مدير المؤسسة السورية للمخابز زياد هزاع في تصريح للصحفيين أن وحدة تصنيع تجهيزات المخابز “معمل الدوير” أنجزت خلال العام الماضي وبداية العام الحالي 21 خطا إنتاجيا ليبلغ عدد خطوط المخابز المنجزة حتى تاريخه 271 خطا إنتاجيا وكل ذلك بأياد وخبرات وطنية.

وبين مدير عام المؤسسة العامة للحبوب المهندس يوسف قاسم أن مطحنة الأسد الوطنية هي من المطاحن القديمة في سورية وطاقتها الإنتاجية 115 طنا يوميا وتم استبدال بعض آلاتها عام 2009 فيما تعد مطحنة تشرين أكبر مطحنة في سورية حيث تبلغ طاقتها الإنتاجية 450 طنا يوميا مشيرا إلى وجود خطين متوقفين ضمن المطحنة يتم العمل حاليا على إعادة تأهيلهما وتجديد المناخل والآلات الخاصة للطحن إضافة لوضع خطة لاستبدال الآلات القديمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى