البرازي يشدد على دور الرقابة في مواجهة حالات الغش والفسا

دعا وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك طلال البرازي جهاز الرقابة بمديرية التجارة الداخلية بدمشق إلى التشدد في مراقبة الأسواق ومواجهة حالات الغش والفساد وتعزيز الثقة مع المواطنين.

وقال البرازي خلال الجولة قام بها صباح اليوم: لا شك هناك أمانة المهنة، وأمانة المسؤولية، وأمانة العمل الوظيفي وغيرها لكن الأمانة الأكبر والاعظم هي صحة وسلامة المواطنين وأمنهم الغذائي.. ويجب اتخاذ اقصى العقوبات بحق كل من يحاول طرح مواد فاسدة أو منتهية الصلاحية أو مغشوشة أو مزورة والتي تضر بالصحة والسلامة الغذائية للمواطنين.
مطالباً العاملين في اقسام المديرية بتطوير أساليب عملهم واستثمار خبراتهم كلا من موقعه لتعزيز وتعميم السلوك والممارسات الايجابية بين العاملين في الدائرة الواحدة بما ينعكس على تطوير واقع العمل وترجمة هذا السلوك لخدمة المواطنين.

 ولفت  البرازي إلى أهمية دور جهاز الرقابة في ضبط الأسواق والاستجابة لشكاوى المواطنين و معالجة المخالفات التي يرتكبها بعض ضعاف النفوس من أصحاب المحال والفعاليات التجارية.

 مؤكداً على ضرورة أتمته الاعمال في أقسام المديرية وتسهيل وتبسيط الإجراءات وتقديم أفضل الخدمات بشكل لائق للمواطنين ولإصحاب المحال والفعاليات التجارية مطالبا العاملين بدراسة الأمور ذات التشابكات مع الوزارات والجهات الأخرى وتقديم الحلول والمقترحات التي تضمن معالجة هذه التشابكات وتطوير واقع العمل والأداء إلى مستويات أفضل.

وخلال الجولة التي رافقه فيها معاون الوزير جمال الدين شعيب استمع البرازي من مدير التجارة الداخلية بدمشق عدي الشبلي إلى شرح عن أقسام المديرية وعمل كل دائرة والمهام المنوطة بها والجهود التي يبذلها العاملون لتطوير واقع العمل في كل مديرية كما تبادل الوزير البرازي مع العاملين الآراء والافكار حول ضرورة إيجاد اليات ووسائل أكثر نجاعة في عمل الرقابة وتخدم المواطنين .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق