الجلسة الثالثة من مؤتمر التحول الرقمي… دعم الإيرادات الضريبية والحد من أزمة السيولة والاكتناز النقدي

أكد المشاركون في الجلسة الثالثة للمؤتمر الدولي الثالث للتحول الرقمي أهمية الدفع الإلكتروني كحجر أساس في التحول الرقمي ودوره في دعم الإيرادات الضريبية وأهميته في الحد من أزمة السيولة والاكتناز النقدي.

واستعرض المشاركون عدة ملفات حول الشمول المالي والتكنولوجيا المالية وأهميتها لتحسين الإدارة المالية وثقافة التحول الرقمي والخوف من التكنولوجيا والوعي التكنولوجي وقانون الدفع الإلكتروني.

وأشار الدكتور أيمن ملوك المدير العام التنفيذي للشركة السورية للمدفوعات الإلكترونية منسق الحوار إلى أن إحدى الركائز الأساسية للتحول الرقمي هي وجود اقتصاد رقمي وخدمات إلكترونية رقمية والتعلم الرقمي موضحاً أنه لدينا في سورية نظام يحقق بعض المتطلبات والأهم هو توسيع شريحة المستفيدين من خدمات الدفع الإلكتروني وتنفيذ كل المعاملات الحكومية.

دارين جودة معاون مدير الأبحاث الاقتصادية في مصرف سورية المركزي قدمت عرضاً موسعاً حول مفهوم الشمول المالي وفوائده لأهميته في تحقيق الاستقرار الاقتصادي والمالي والتنمية الاجتماعية ورفع كفاءة الجهاز المصرفي في تقديم الخدمات المالية لكل الفئات ورفع الناتج المحلي وزيادة فرص العمل وتحسين مستوى المعيشة وتخفيف تقلبات الدورات المالية والحد من اقتصاد الظل وتحسين الإيرادات.

وأشارت جودة إلى أن مفهوم الشمول المالي يحقق الوصول إلى الخدمات المالية والمصرفية لكل الفئات حسب احتياجاتها لافتة إلى أن الإجراءات الاقتصادية القسرية المفروضة على مصرف سورية المركزي والتحويلات الخارجية تعيق عملية التحول الرقمي وتهيئة البنية التحتية لموضوع الشمول المالي.

مريم عطا الله خبيرة مجتمعية تحدثت عن موضوع التكنوفوبيا “الخوف من التكنولوجيا والوعي التكنولوجي” موضحة أن هذا الخوف غير مبرر ولا بد من إحداث عملية تغيير النظم الحياتية معتبرة أن سبب هذا الخوف هو صعوبة التعامل مع التكنولوجيا بالنسبة لبعض الأشخاص وعدم الوعي بالخدمات التي يقدمها مثل انخفاض التكاليف وسهولة التعامل وموضوع مقاومة التغيير لدى أشخاص آخرين.

وأكدت عطا الله أنه لا بد أن يشعر المواطن أنه شريك بموضوع التكنولوجيا لذا يجب التوجه إلى كل شرائح المجتمع وعدم إهمال أي منها لتوعية الناس بأهميتها وتقديم سلسلة محاضرات توعية عبر أشخاص مؤثرين في المجتمع والاعتماد على الإعلام بشكل كبير لخلق ثقافة جديدة تشجع على التجديد والتعامل مع التكنولوجيا.

المهندسة ريا عرفات مديرة المعلوماتية في وزارة النقل لفتت إلى إطلاق الدفع الإلكتروني في مديريات النقل مبينة فوائد استخدام الدفع الإلكتروني في تقديم بعض الخدمات عن طريق الإنترنت بعد حل العقبات التي تعترض تقديمها وتمكين تقديم الخدمات في مراكز الخدمة والربط مع الجهات الجاهزة لإتمام المعاملات إلكترونياً.

وقدمت الباحثة رامه سلطان بحثاً حول تأثير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على الإدارة المالية وأكدت ضرورة أن تعمل المؤسسات المالية السورية على تعزيز بنيتها التحتية المالية للاستفادة من الفرص التي تظهر مع التكنولوجيا المالية وأن تستفيد السلطات الإشرافية والرقابية من تطبيقات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المبتكرة لزيادة كفاءة سوق الأوراق المالية والثقة في استقرار النظام المالي.

واستعرض الباحث أحمد غزال دراسة حول السياسة النقدية والمصرفية في ظل التحول الرقمي وتقييم مدى الحاجة إلى التحول الرقمي في سورية مؤكداً أن العوامل المؤثرة في سعر الصرف تقسم إلى اقتصادية وأخرى غير اقتصادية كالمضاربة على الليرة السورية وأن أحد العوامل المؤثرة في مؤشر أسعار المستهلك هو العرض النقدي وأن ارتفاع التضخم أدى الحاجة إلى حمل نقود أكثر داعياً إلى الاستفادة من أنظمة الاستشارة المالية التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي.

وقدمت الباحثة رؤى حبيب كندي بحثاً حول مدى توافر أبعاد ثقافة التحول الرقمي موضحة أن السمات التي تعزز جهود التحول الرقمي هي “المخاطرة والاختبار والتعلم وثقافة عدم إلقاء اللوم والتركيز على العميل والانفتاح على التغيير والرشاقة واستقلالية الموظفين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق