الحسكة.. إجراءات لتخفيف آثار انقطاع المياه جراء اعتداءات الاحتلال التركي وميليشيا (قسد)

من قبل المحتل التركي ومرتزقته من الإرهابيين وميليشيا “قسد” المرتبطة بالاحتلال الأمريكي وإيقاف عمل محطة مياه علوك بريف الحسكة الشمالي بشكل كامل وذلك في ظل الجهود المستمرة لتأمين حاجة المواطنين من مياه الشرب.

وبين عضو المكتب التنفيذي لقطاع الخدمات والمرافق حسن الشمهود في تصريح لمراسل سانا أنه تم تشكيل لجنة متابعة لواقع المياه وتأمينها للأهالي مشيراً إلى أنها ستقوم بالعمل على زيادة كميات مياه الشرب التي يتم تأمينها عبر الصهاريج للمواطنين بشكل مجاني ضمن مدينة الحسكة وزيادة عدد خزانات المياه لتضاف إلى الخزانات الموجودة سابقاً وتكليف عمال مؤسسة المياه بمرافقة صهاريج المياه للتأكد من تعبئتها من منهل نفاشة ومن سلامة مياه الشرب ضمن الخزانات وصلاحيتها للاستهلاك البشري والعمل بالتعاون مع المنظمات الدولية والفعاليات الأهلية لإطلاق مبادرات مستمرة لتأمين حاجة المواطنين من مياه الشرب.

ولفت الشمهود إلى أنه سيتم يوم غد تسيير 5 صهاريج مياه بالتعاون مع عدد من المنظمات الدولية سعة كل صهريج 125 برميلاً تقوم بتوزيع المياه ضمن مركز المدينة والأحياء مع استمرار توفير المياه عبر الخزانات المنتشرة وتعبئتها أكثر من مرة في اليوم إضافة إلى تسيير 3 صهاريج مياه مقدمة من قبل مجلس مدينة الحسكة للغرض ذاته والاتفاق مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف” والهلال الأحمر العربي السوري لتأمين 60 خزان مياه إضافياً والتعاون مع عدد من الجمعيات الخيرية والفعاليات الأهلية لإطلاق مبادرة تبدأ من يوم الخميس يتم خلالها تسيير 5 صهاريج مياه سعة كل صهريج 90 برميلاً والعمل على تأمين 10 آلاف بيدون مياه سعة 25 لتراً لتوزيعها على المواطنين إضافة إلى تأمين حبوب لتعقيم المياه.

وكانت محطة مياه علوك بريف الحسكة الشمالي توقفت عن العمل بشكل كامل في السادس عشر من الشهر الجاري من جراء اعتداءات الاحتلال التركي ومرتزقته من التنظيمات الإرهابية وميليشيا “قسد” المرتبطة بالاحتلال الأمريكي على خطوط التوتر التي تنقل الكهرباء إلى المحطة وإيقاف المضخات داخلها عن العمل ما يهدد بحرمان أكثر من مليون مواطن من المياه في مدينة الحسكة وريفها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى