الحملة الوطنية تحصن 20 ألف شخص ضد كورونا بريف دمشق

عبر مراكز وفرق جوالة تتواصل الحملة الوطنية للتطعيم ضد فيروس كورونا في ريف دمشق وفي حصيلتها حتى اليوم تلقيح 20 ألف شخص فوق 18 عاماً وفق القائمين عليها.

الحملة الوطنية التي أطلقتها وزارة الصحة في الخامس من أيلول الجاري وتستمر حتى السادس عشر منه تتواصل في ريف دمشق عبر 35 مركزاً صحياً ومشفى إضافة إلى 65 فريقاً جوالاً موجوداً بنقاط ثابتة وفقاً لرئيس برنامج اللقاح بمديرية صحة ريف دمشق الدكتور محمد أكرم معتوق.

وأوضح معتوق أن الفرق الجوالة تخدم المناطق التي لا يتوافر بها مركز ثابت أو توجد صعوبة بوصول المواطنين إليها مبيناً أن كل فريق مزود بكل ما يلزم لحفظ اللقاحات بشكل آمن وأدوات تبريدها.

سانا رصدت آلية عمل لأحد هذه الفرق في مدينة مسرابا حيث أوضح المشرف عليه الدكتور محمد عيد طبرنين أن الإقبال كثيف على الحملة وسبقها إعلان عبر دور العبادة والسيارات الجوالة وغيرها مشيراً إلى تلقيح نحو 600 شخص حتى الأمس معظمهم من كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة.

عدد من المواطنين الذين استفادوا من خدمة الفريق الجوال لفتوا إلى أهمية الحملة لكونها سهلت إجراءات الحصول على اللقاح حيث بينت شهيرة الحاجة أنها حرصت على تلقي اللقاح لكون مجال عملها كمدرسة يتطلب اختلاطاً بالأشخاص مشيرة إلى أن والدها توفي بسبب كورونا ولا تتمنى لأحد أن يعيش هذا الألم.

آيات الهواري قالت: أتيت لتلقي اللقاح لحماية نفسي وعائلتي وخاصة مع زيادة الإصابات في محيطنا ومعارفنا ورؤيتنا للمضاعفات التي يتسبب بها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى