الحملة الوطنية للكشف المبكر عن السرطان تبدأ فعالياتها من طرطوس

بدأ البرنامج الوطني للتحكم بالسرطان في سورية اليوم فعاليات الحملة الوطنية للكشف المبكر عن سرطانات عنق الرحم والثدي والبروستات في المراكز الصحية والمشافي بمحافظة طرطوس.

وأوضح مدير صحة طرطوس الدكتور أحمد عمار في تصريح للصحفيين أن الحملة انطلقت اليوم من المركز الصحي في قرية حصين البحر وتمتد على مساحة المحافظة في المراكز الثابتة المتواجدة في المشافي العامة والهيئات المستقلة في كل من بانياس والدريكيش والشيخ بدر والهيئة العامة لمشفى الباسل والهيئة العامة لمشفى التوليد بمدينة طرطوس إضافة إلى المراكز الصحية الخاصة التي تسهم في تقديم خدمة التصوير الماموغرافي.

وأشار عمار إلى مشاركة الخدمات الطبية العسكرية أيضاً بالحملة من خلال الوحدة المتنقلة في قرية حصين البحر والوحدات الثلاث في منطقة القدموس المتواجدة في القدموس وحمام واصل والطواحين.

وشهد مركز حصين البحر الصحي إقبالاً كبيراً من مواطني القرية والقرى المحيطة بها للاستفادة من الخدمات والفحوص والتحاليل الطبية الخاصة بالكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم والثدي والبروستات.

الدكتور سعد الله جديد مدير المركز قال لمراسلة سانا “إن غاية الحملة وهدفها يأتي انطلاقاً من مبدأ درهم وقاية خير من قنطار علاج واليوم تنطلق في طرطوس بعد تجهيز كل التحضيرات اللازمة بالتعاون مع جهات عدة لافتاً إلى تواجد عربة الفحص المتنقلة بجانب المركز لمدة خمسة أيام لتنتقل بعدها إلى مراكز أخرى لإتاحة الفرصة أمام الجميع لإجراء الفحوصات الخاصة بالسرطان” مضيفاً “إن القدرة الاستيعابية لهذه العربة 12 مريضة يومياً لتقديم خدمة فحص الثدي ولطاخة عنق الرحم للسيدات من خلال جهاز الماموغرام الخاص بهذا الإجراء إضافة إلى مسفلة عينات الدم لسرطان البروستات مع استيعاب ما يقارب 40 مريضاً لإجراء تحليل سرطان البروستات في المركز”.

واعتبر عدد من المواطنين أثناء حضورهم لإجراء التحاليل الخاصة بالكشف المبكر عن السرطان بالمركز المذكور أن هذه الحملة توفر على الجميع فرصة للاطمئنان عن صحتهم بشكل مجاني دون تكلف عناء التنقل.

وقال علي إسماعيل الذي قدم الى المركز لإجراء فحص سرطان البروستات “رغم أنني لا أعاني من أي عارض صحي بهذا الأمر إلا أنني أصريت على المجيء والاطمئنان على صحتي داعياً الجميع للاستفادة من هذه الخدمة المهمة”.

ووجد عقل هولا أن الحملة الوطنية والمجانية للكشف عن السرطان وما تقدمه من خدمة صحية نوعية دفعه للمجيء لإجراء الفحص قائلاً على كل مواطن أن يطمئن على وضعه الصحي تلافياً لأي عارض او مشكلة صحية قد يتعرض لها لاحقاً.

وتنفذ الحملة بتضافر جهود جهات في مقدمتها وزارتا الصحة والتعليم العالي وإدارة الخدمات الطبية العسكرية في وزارة الدفاع وكذلك وزارة الإدارة المحلية وجمعيات أهلية ومتبرعون وتبدأ من محافظة طرطوس نظراً لوجود عدد كبير من المراكز الصحية فيها والكثافة السكانية المنخفضة حيث سيجرى استهداف 5 آلاف شخص لكل نوع من السرطان وفق رئيس اللجنة الوطنية للتحكم بالسرطان الدكتورة أروى العظمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى