الخبير حسين الصارم يتحدث عن فوائد العسل ..معلومات قد تعرفها للمرة الأولى

 دمشق-هنادي القليح

من ضمن فعاليات معرض العسل التقت مجلة المصارف والتأمين النحال حسين الصارم من محافظة حمص والذي تحدث عن تجربته مع النحل والذي كان سبباً في شفائه من أمراضه.

وقال الصارم :”بدأت بمهنة انتاج العسل عام ١٩٩٨، إذ بدأت بخليتين واليوم أنا مربي لحوالي ٢٥٠خلية ، كان مرضي هو السبب بدخولي هذا المجال حيث كنت أعاني من مرض الروماتيزم وقصور في الدسام التاجي وبفضل الله وبسبب لسع النحل وأكل العسل والغذاء الملكي تم شفائي من تلك الأمراض حتى لم يبقَ لها أثر”.

وشرح الصارم خلال حديثه معنا أن أفضل فائدة ممكن أن يحصل عليها الإنسان من العسل هي أن يتناوله ممدداً بالماء وألا تتجاوز حرارة الماء الثلاثين درجة مئوية، مضيفا: “ملعقة من العسل مع كوب من الماء الدافئ كافية أن تمنح الجسم المكونات الشفائية للعسل كافةً”. وأشار” الصارم” إلى أن أفضل وقت لتناول العسل بحيث يمنح المناعة للجسم للوقاية من الأمراض يجب أن تكون قبل فصل الشتاء وتحديداً في أشهر الخريف الثلاثة، لافتاً إلى أن كل زهرة تختص بعلاج مرض معين إلا أن تناوله بهدف منح المناعة للجسم لا تقتضي تناول نوع معين إلا أنه يجب أن يكون طبيعياً خالياً من السكر صافياً مئة بالمئة على حدّ تعبيره، منوهاً أن أفضل مرعى للنحل هو مرعى الربيع لأنه متنوع إلا أنه لا يأخذ حقه بين أنواع العسل على الرغم من أنه غني بغبار الطلع والذي يغنيه بالبروتين ويُنصح به الأطفال والرياضيين.

وأكد الصارم أن الإقبال الذي يشهده المعرض سببه أن الناس ترغب بالحصول على المنتج الأفضل والاطلاع على فوائد العسل الحقيقة وكيفية الاستفادة منها فضلاً عن أن البعض مقبل على المعرض بهدف التجارة.

وختم الصارم بقوله :”ربما يكون العسل غالي الثمن لكنه يمنح وقاية كاملة من الأمراض على مدار العام وبالتالي يوفر ثمن الأدوية الباهظة لعلاج الأمراض التي قد يتعرض لها الإنسان خلال العام، فدرهم وقاية خير من قنطار علاج”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق