“الدبس” يستقل محافظ القنيطرة.. تعاون مثمر وانجاز 60 بالمئة من المنطقة الصناعية في المحافظة

استقبل رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها الدكتور سامر الدبس، محافظ القنيطرة المهندس همام صادق دبيات، يرافقه عضو مكتب فرع القنيطرة لحزب البعث العربي الاشتراكي محمد الخطيب وعدد من أعضاء مجلس المحافظة، وبحضور كل من  لؤي نحلاوي نائب رئيس الغرفة وأمين السر غزوان المصري و ماهر الزيات خازن الغرفة وحسام عابدين عضو المكتب ومروة الايتوني وأيمن مولوي عضوا مجلس الادارة، وعدد كبير من صناعيي منطقة القدم.
قدم المحافظ خلال الزيارة شرح تفصيلي عن محافظة القنيطرة مؤكداً على أنها محافظة واعدة تنموية فيها من الخامات والامكانيات والبنية التحتية للعمل الاستثماري والتي ستكون داعمة للاقتصاد الوطني بالإضافة لتوفر المساحات الشاسعة.

وأشار إلى أن العامل الأساسي لنشاط كل منطقة هو إيجاد نقاط القوة والضعف وهو ما يتحقق من خلال اللقاءات مع  الصناعيين والمستثمرين ومع القطاع الحكومي ونوه إلى التوجه الحكومي الحالي بدراسة كافة العقبات التي تعترض تنشيط العمل والعقبات التي تقف أمام إعادة استثمار المشاريع المتوقفة بسبب الإرهاب، كما أكد على بناء مقاسم في المنطقة الصناعية في المحافظة وقد تم انجاز 60 بالمئة من المنطقة الصناعية والتي سيتم استكمال المنطقة مع بداية العام القادم ليكون هناك مناطق استثمارية جاهزة للاستثمار بكافة القطاعات الصناعية والزراعية والحيوانية.

ونوه المحافظ بأنه يتم الآن العمل على تفعيل هذه المشاريع وإعادة الاستثمار إلى كافة المنشآت التي تقع على كامل جغرافيا القطر ونعمل الآن على إعداد قاعدة بيانات على مستوى المحافظات.

فيما يخص الصعوبات والعقبات التي تعترض العمل منها عقبات يمكن حلها من قبل المحافظة وهناك عقبات تحتاج إلى حل مركزي من قبل رئاسة مجلس الوزراء وهناك عقبات في إطار المعالجة ووعود جيدة ليتم الاستثمار بكل متر في أراضي الجمهورية العربية السورية وتأمين كل الامكانيات المتاحة للصناعيين ليشعروا بالاستقرار والأمان وليساهموا في إعادة عجلة الانتاج وعودة الاقتصاد الوطني إلى ألقه.

بدوره شكر رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها الدكتور سامر الدبس المحافظ على الشرح الوفير الذي قدمه عن المحافظة وأكد على التعاون الكبير مع محافظة القنيطرة وذلك للمساهمة في إعادة رسم خارطة الفرص الاستثمارية في سبيل تشجيع إقامة منشآت صناعية، وجذب المستثمرين إلى هذه المنطقة نظراً لأهمية موقعها الاستراتيجي وقربها من العاصمة وتوافر اليد العاملة والمناخ الاستثماري الجيد وتشجيع الصناعات وخاصة الغذائية والنسيجية.

وأكد على عزم الغرفة مع السادة الصناعيين بزيارة محافظة القنيطرة، وتم الاتفاق مع المحافظ لإقامة دورة خاصة لفعاليات مهرجان التسوق الشهري “صنع في سورية” في محافظة القنيطرة.

في سياق أخر فيما يتعلق بمنطقة القدم وفضلون وبور سعيد أشار رئيس الغرفة إلى قرار الحكومة ومحافظة ريف دمشق في التعاقد مع مؤسسة الإنشاءات العسكرية لهدم المخالفات قبل دخول صناعيي المناطق لمنشأتهم إلى أن إلحاح الصناعين ومع متابعة الغرفة تم الوصول إلى صيغة نهائية مع المعنيين على أنه اعتباراً من يوم الأحد القادم سيتم إعداد قوائم بأسماء أصحاب المنشآت الغير مخالفين وأرسالها إلى المحافظة لعودتهم إلى منشآتهم فوراً.

وعلى هامش الزيارة عقد اجتماع مع رؤساء وأعضاء اللجان الفرعية في الغرفة قدم خلالها المحافظ كتيب يتضمن تفاصيل كاملة عن واقع المناطق الصناعية والحرفية في المحافظة ومزايا الاستثمار فيها

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق