الزراعة: ضرورة إجراء المسح المستمر لمراقبة أعداد الجراد الحالية وتحديد طرق مكافحتها

تحرص وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي على اتخاذ الإجراءات اللازمة لمكافحة الأعداد المحدودة للجراد الصحراوي في مناطق انتشاره ومنع تزايده وامتداده إلى مناطق أخرى.

مدير وقاية النبات في الوزارة إياد محمد أوضح في تصريح لـ سانا أن الوضع الحالي لا يدعو للقلق والكميات القادمة إلى سورية بسيطة جداً ولا ترتقي إلى مستوى الجائحة مبيناً أن الأعداء الطبيعيين للجراد هم الطيور والفئران والثعابين والخنافس والعناكب.

وأكد محمد أن الجراد الصحراوي من الحشرات سريعة التأثر بالمبيدات في أي طور من أطوار حياتها ولا توجد صعوبة في القضاء على تجمعاتها ومن الضروري رش المبيدات بواسطة الطائرات والمرشات المختلفة واستخدام الطريقة البيولوجية وذلك باستخدام فطر الميتاريزيوم” على شكل زيوت ترش من الطائرات” الذي يصيب الجدار الخارجي للحشرة ويخترق تجويف جسمها فيتسبب الفطر في موت الجرادة خلال 12 يوماً لافتاً إلى أن من مميزات هذا الفطر أنه ينتقل من حشرة إلى أخرى سريعاً ولا يؤذي النباتات والحيوانات والحشرات الأخرى في المنطقة كما تفعل الطرق الكيميائية.

وأشار محمد إلى أن تقنيات مكافحة الجراد حالياً تتركز على استخدام المبيدات بدلاً من الأساليب القديمة التي كانت تعتمد على أسلوب الإخافة أو الحرق في الخنادق مبيناً أن المبيدات المستخدمة حالياً من الأنواع ذات التأثير القاتل بالملامسة حيث تموت الحشرة بمجرد ملامستها لقطرات المبيد بشكل مباشر أو عن طريق ملامسة النباتات المرشوشة أو بابتلاع أوراق النبات المرشوشة إضافة إلى وجود مبيد الميتاريزيم الذي حقق نجاحاً في المكافحة الفعالة للجراد مشدداً على أهمية استخدام الرش الجوي في المناطق المصابة على نطاق واسع.

وأوضح محمد أن حشرة الجراد تتغذى على الأوراق والأزهار والثمار والبذور وقشور النبات والبراعم ويصعب تقدير الأضرار التي يسببها الجراد حيث يعتمد ذلك على المدة التي سيبقى بها الجراد في المنطقة الواحدة وحجم الحشرة ومرحلة المحصول مشيراً إلى أهمية إجراء عملية المسح المستمر لمراقبة الأعداد الحالية للجراد حتى يمكن تحديد طرق المكافحة المناسبة.

وأضاف محمد إن الجراد الصحراوي يتواجد في المناطق الصحراوية الجافة “أفريقيا وموريتانيا والمغرب والسودان وشبه الجزيرة العربية واليمن وعمان وفي منطقة جنوب غرب آسيا الممطرة” موضحاً أن حشرات الجراد تمر بمرحلتي نمو أساسيتين هما البيضة الحورية والحشرة الكاملة ويختلف عمر الجراد المكتمل النمو إذ يتراوح ما بين شهرين ونصف إلى خمسة أشهر.

وأشار إلى وجود أكثر من عشرين ألف نوع من الجراد في العالم وأكثرها انتشاراً الجراد الصحراوي كونه يستطيع السفر لمسافات طويلة ويتناسل بكثرة حيث تضع الأنثى من 95 إلى 158 بيضة ولثلاث مرات على الأقل في حياتها.

يذكر أن وزارة الزراعة جهزت لجاناً وغرف عمليات خاصة بمكافحة حشرة الجراد الصحراوي التي تهدد المنطقة في هذه الأوقات من العام وتم تزويد المحافظات بأدوات مكافحة ومبيدات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق