(الزراعة) و(الفاو) تبحثان تطوير واقع الثروة السمكية في سورية

بحث وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس محمد حسان قطنا مع وفد من منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) ممثلة بالهيئة العامة لمصائد الأسماك في البحر المتوسط واقع الثروة السمكية والاستزراع السمكي في سورية.

وتم خلال الاجتماع بحث الأولويات التي يمكن من خلالها تطوير هذا القطاع وإمكانية التوسع في مجال مزارع الأسماك الأسرية الصغيرة إلى جانب تطوير الاستزراع السمكي واستدامته في المياه العذبة والبحرية لدوره المهم في تدعيم الأمن الغذائي في سورية.

الوزير قطنا أكد في تصريح للصحفيين أنه تم اعتماد استراتيجية متكاملة لتطوير واقع الثروة السمكية تستهدف إنتاج 60000 طن موضحاً أن هذه المشاريع تحتاج إلى تنظيم وكوادر علمية تستطيع إدارتها لذلك تمت الاستعانة بخبراء من منظمة الفاو للحصول على أكبر قيمة مضافة منها وتنظيم هذا القطاع بدءاً من إنتاج الإصبعيات وانتهاء بتسويق المنتجات.

بدوره أشار الدكتور حسام حمزة من الهيئة العامة لمصائد الأسماك في البحر الأبيض المتوسط إلى وجود قدرات مهمة لتطوير قطاع الثروة السمكية في سورية لافتاً إلى أن دور الهيئة يتمثل في دعم هذا القطاع المهم الاستراتيجي المساهم في الأمن الغذائي وتحسين الظروف المعيشية للمزارعين والمواطنين.

الدكتور عبد اللطيف علي مدير عام الهيئة العامة للثروة السمكية والأحياء المائية بين أنه تم التحضير لإنشاء مفرخ للأسماك البحرية في مركز أبحاث الهيئة العامة للثروة السمكية في السن وتم خلال زيارة قام بها الوفد تحديد موقع المفرخ وإعداد المخططات الأولية لإنشائه تمهيداً لنقل هذه المخططات إلى أرض الواقع قريباً.

حضر الاجتماع معاون وزير الزراعة الدكتور رامي العلي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى