السورية للاتصالات تعدل أجور بعض خدماتها مع بداية الشهر القادم

أعلنت الشركة السورية للاتصالات عن تعديل أجور بعض خدماتها اعتباراً من بداية الشهر القادم لضمان استمرارية الخدمة للمشتركين الحاليين والقدرة على تنفيذ مشاريع جديدة لتأمين الخدمة للمشتركين الجدد

وبين المدير العام التنفيذي للشركة السورية للاتصالات المهندس سيف الدين الحسن أن التعديل الجديد شمل خدمة إنترنت تراسل (اي دي اس ال) وباقات الشحن وخدمات الهاتف الثابت وخدمة فايبرنت “منزلي وأعمال” وجاء وفق نسبة تؤمن تغطية التكاليف التشغيلية بالحدود الدنيا مشيراً إلى أنه تمت زيادة الأسعار بنسبة وسطية تقدر بنحو 40 بالمئة مع مراعاة الشرائح الأقل دخلاً التي تستفيد من خدمة الانترنت بسرعات محدودة 512 كيلوبات و1 ميغا و2 ميغا.

ولفت الحسن إلى أن أجورها ستزداد بنسب محدودة تتناسب ما أمكن مع الدخل والقدرة الشرائية لهذه الشريحة بينما تمت زيادة أجور الخدمات التي تستفيد منها الشرائح التجارية والاقتصادية بنسب أعلى بما يقارب التكلفة الفعلية.

وعن أسباب زيادة الأجور بين الحسن أن أبرزها التكاليف الكبيرة لإعادة ترميم شبكات الاتصالات وتجهيزاتها ومبانيها نتيجة تعرضها للتخريب جراء الاعتداءات الإرهابية الكبيرة التي تمت عليها منذ بداية الحرب الإرهابية إضافة لارتفاع سعر صرف القطع الأجنبي مقابل الليرة السورية نتيجة الحصار الاقتصادي حيث يتم تأمين التجهيزات وقطع الغيار اللازمة بالقطع الأجنبي.

وتابع الحسن أنه من الأسباب أيضاً ارتفاع سعر مادة المازوت اللازم لعمل محركات الديزل لتأمين استمرارية خدمات السورية للاتصالات خلال فترات انقطاع التيار الكهربائي وزيادة نفقات التشغيل والصيانة بدرجة كبيرة للأسباب أعلاه علما أن معظم هذه النفقات يتم تسديدها بالقطع الأجنبي وكذلك تأمين الموارد المالية اللازمة لتوفير الكابلات والكروت الالكترونية وقطع الغيار وتوسيع مشاريع الاتصالات القائمة وتنفيذ الجديد منها حيث أن الشركة تعتبر ذات تمويل ذاتي.

ودعت الشركة الراغبين بالمزيد من التفاصيل الى زيارة موقعها الإلكتروني.
سانا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى