(السورية للحبوب) تبحث توافر القمح المنتج محلياً والمستورد والعقود المبرمة لاستمرار توافره

بحث مجلس إدارة المؤسسة السورية للحبوب برئاسة وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك طلال البرازي اليوم في واقع توافر مادة القمح المنتج محلياً والمستورد والعقود المبرمة للاستمرار بتوفير مادة القمح وفي تعزيز الجهود والإجراءات المطلوبة لتعزيز دور المؤسسة بتأمين مادة الدقيق التمويني لزوم إنتاج الخبز.

وتطرق المجتمعون إلى ضرورة استثمار جميع الطاقات لرفع الطاقة الطحنية وتطوير خطوط التشغيل والإنتاج سواء في المطاحن أو في المخابز وتحسين نوعية الطحين والخبز المنتج وفق أفضل الشروط والمواصفات.

وأكد البرازي خلال الاجتماع أهمية القيام بأعمال الصيانة الدورية للمطاحن ومراقبة أدائها ومدى التزامها بالتعليمات لإنتاج دقيق تمويني بمواصفات جيدة تضمن إنتاج خبز بجودة ونوعية جيدة.

كما شدد على أن تتخذ السورية للحبوب جميع السبل والآليات التي تضمن استجرار القمح من الفلاحين والمنتجين والمستوردين، وتجاوز المعوقات التي قد تعترض عملها منوهاً بالجهود التي يبذلها العمال الإنتاج للاستمرار بتوفير احتياجات المخابز وضرورة دعمهم وتحفيزهم من خلال المكافآت والتعويضات والحوافز المجدية التي تضمن تطوير الأداء وتحسينه والتي تعتبر شكلاً من أشكال تحسين دخلهم.

وتم خلال الاجتماع مناقشة ما أنجزته المؤسسة السورية للحبوب خلال الفترة الماضية وخططها المستقبلية فيما يتعلق بتطوير أداء المؤسسة وتعزيز المخزون من مادتي القمح والدقيق التمويني.

«الوطن»

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق