السوق لا يعترف بنشرة أسعار «التموين»

حافظت الأسعار على مكاسبها المرتفعة رافضة التجاوب مع النشرة الأولى التي أصدرتها وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك على الرغم من أنها سعرت المواد وفقا للأسعار الرائجة رافضة الهبوط بالتوازي مع هبوط الدولار في السوق السوداء بما يقارب المئتي ليرة.
ويعكس التجوال في الأسواق المختلفة لدمشق وريفها ارتفاعا قياسيا ليس له ما يبرره فالارتفاع لم يطل الزيوت والسكر فقط بل وصل إلى باقي احتياجات المستهلك من مواد تموينية واستهلاكية وحتى كمالية، ارتفاع يدفع للتساؤل حول جدوى الرقابة التموينية وفعاليتها ناهيك عن السؤال المستمر في ذهن المستهلك عن وجودها.
مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في ريف دمشق لؤي السالم بين أن كل إمكانيات مديريته الرقابية موضوعة في الرقابة على الأسواق في الوقت الحالي ومؤكدا الاستعانة بالموظفين لتشديد الرقابة على مدار الساعة بما فيها الشكاوى والتي بلغ عددها 92 شكوى تمت معالجتها بشكل فوري خلال الشهر الحالي.
ووفقا للسالم فإن دوريات الرقابة التموينية تتحقق من الأسعار ومطابقتها للواقع بالدرجة الأولى إضافة للتحقق من باقي المخالفات مبيناً أن الدوريات تقوم بالتحقق من الأسعار والفواتير ومصدر البضاعة مؤكداً أنه في حال عدم وجود فاتورة لدى البائع وعنده زيادة في السعر فإن دوريات التموين تقبل حتى التصريح من قبل البائع عن مصدر بضاعته في حال عدم وجود فاتورة وذلك للعودة للتاجر مشيراً إلى أن جولات الرقابة التموينية لا تقتصر على باعة المفرق بل تشمل كافة الفعاليات بما فيها تجار الجملة.
وأضاف السالم أن دوريات الرقابة التموينية أغلقت منذ بداية هذا الشهر 4 محطات للمحروقات منها ثلاث محطات في القلمون وذلك لنقص الكيل من نصف لتر إلى ليترين والبيع بسعر زائد بحدود 25 ليرة زيادة عن سعر اللتر النظامي.
بدوره مدير دائرة حماية المستهلك علي مظلوم بين لـ«الوطن» أن عدد الضبوط التي نظمت منذ بداية الشهر الحالي وصلت إلى 486 ضبطاً شملت مخالفات متنوعة منها عدم الإعلان عن السعر والبيع بسعر زائد وعدم إبراز الفواتير وإبراز فواتير غير نظامية.
ووفقاً لمظلوم فقد تم تنظيم 60 ضبطاً تتعلق بمخالفات ببيع مادة الغاز المنزلي أهمها زيادة في بيع سعر الأسطوانة إضافة إلى مصادرة سيارة تحمل 136 أسطوانة في عين ترما.

وأشار مظلوم إلى تنظيم 1630 ضبطاً خلال الشهر الماضي منها 1539 ضبطاً عدلياً و91 ضبط عينة وإغلاق 122 محلاً إغلاقاً إدارياً من كافة الفعاليات.
وأضاف مظلوم أنه من بين هذه الضبوط 48 ضبطاً بحق محطات الوقود وسيارات توزيع مازوت التدفئة وذلك بمخالفات نقص الكيل والاتجار بالمحروقات إضافة إلى 50 ضبطا بحق موزعي الغاز إضافة إلى حجز 990 أسطوانة.
ويتابع مظلوم في تفصيله للمخالفات التي ضبطت خلال الشهر الماضي عن وجود 250 ضبطا نظمت بمخالفات جسيمة منها الغش والتدليس و35 ضبطاً بحق الأفران بمخالفات متنوعة أهمها سوء صناعة الخبز.

ووفقا لمظلوم فقد أغلقت الرقابة التموينية 8 معامل ألبان وأجبان لمخالفتها للشروط الصحية ومعامل أخرى تحوي مواد منتهية الصلاحية مضيفاً إن الحملة مستمرة بتشديد الرقابة التموينية يوميا وذلك لضبط الأسعار ومنع استغلال المستهلك.
صحيفة الوطن

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق