الصحة تضع جهازين نوعيين بالخدمة في مشفى الباسل بدمشق

وضعت وزارة الصحة اليوم جهازي”قثطرة قلبية تصوير ثلاثي الأبعاد” و”طبقي محوري متعدد الشرائح” بالخدمة وذلك في الهيئة العامة لمشفى الشهيد باسل الأسد لأمراض وجراحة القلب بدمشق.

وفي تصريح للصحفيين بين وزير الصحة الدكتور حسن الغباش أن الجهازين من أحدث الأجهزة في سورية ويمكنان الطبيب من الوصول إلى تشخيص دقيق مشيراً إلى أنه يمكن للأجهزة التي وضعت بالخدمة تقديم الخدمات للمشافي الحكومية الأخرى من خلال استقبال الحالات الإسعافية على مدار الساعة عبر الطواقم الفنية والمؤهلة والمدربة.

وأكد الوزير الغباش أنه رغم الحصار اللاإنساني المفروض على الشعب السوري والعقوبات القسرية أحادية الجانب إلا أن الحكومة السورية مستمرة بإيلاء القطاع الصحي الأولوية والاهتمام في سبيل الارتقاء بالخدمات الصحية المقدمة للمواطنين.

بدوره لفت محافظ دمشق المهندس عادل العلبي إلى أن وجود الأجهزة الحديثة يوفر خدمات رعاية صحية وطبية أفضل للمواطنين ويحسن جودتها منوهاً بجهود الكوادر الطبية والفنية والإدارية لتقديم الخدمات للمرضى.

وأشار مدير الهندسة الطبية في الوزارة المهندس محمد شموط إلى حرص الوزارة على دعم المشافي والمراكز الصحية بالأجهزة الطبية الحديثة والنوعية ضمن الإمكانيات المتاحة.

مدير المشفى الدكتور راغب سليمان بين أن جهاز الطبقي محوري من أفضل الأنواع عالمياً وهو متعدد الشرائح 160 شريحة ويستطيع تصوير شرايين القلب الاكليلية وشرايين الطرفين السفليين وتستغرق الصورة 7.5ثوان فقط بينما بأحدث الأجهزة تستغرق 20 ثانية مؤكداً أن وجود هذه الأجهزة يخفف الضغط عن باقي المشافي ويخدم أكبر عدد من المرضى.

معاون مدير المشفى الدكتور احمد العايد أوضح أن جهاز القثطرة القلبية يتميز بالتصوير ثلاثي الأبعاد لشرايين القلب وبشاشة كبيرة 55 أنشاً لعرض الصور ويخدم مرضى القصور الكلوي بشكل أساسي الذي لا يسمح بحقنهم بالمادة الظليلة الكافية بما يوفر من استهلاك المادة الظليلة وأثرها على الكلية.

واعتبر عضو مجلس الشعب الدكتور عبد الرحمن الجعفري وجود أجهزة نوعية بالمشافي الحكومية يقدم قيمة مضافة لخدماتها وللقطاع الصحي الذي واصل تقديم خدماته رغم التحديات التي فرضتها الحرب الإرهابية على سورية والحصار الاقتصادي الجائر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى