الصحة تطلق حملة التلقيح الوطنية الثانية ضد شلل الأطفال

أطلقت وزارة الصحة اليوم حملة التلقيح الوطنية الثانية لعام 2021 ضد شلل الأطفال وتستهدف الأطفال من عمر يوم حتى خمس سنوات بغض النظر عن اللقاحات السابقة عبر المراكز الصحية والفرق الجوالة مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا.

وتستهدف الحملة التي تستمر حتى الـ 14 من الشهر الجاري نحو 2.780 مليون طفل دون الخامسة من العمر واللقاح يقدم مجانا عبر 967 مركزاً صحياً ونحو 1700 فريق جوال ويشارك بها 9460 عنصراً صحياً و1800 عنصر تواصل.

ويحمي اللقاح الطفل والمجتمع من مرض شلل الأطفال الخطير الذي يؤدي إلى الإعاقة الدائمة أو الوفاة ولا تمنع الأعراض الشائعة مثل الرشح أو السعال أو الإسهال أو ارتفاع الحرارة البسيط أو اليرقان الفيزيولوجي أو استعمال الصادات الحيوية من التلقيح.

وأوضحت مديرة الرعاية الصحية الأولية في وزارة الصحة الدكتورة رزان الطرابيشي في تصريح لمندوبة سانا أن الوزارة تنفذ حملات التلقيح لمنع عودة شلل الأطفال إلى سورية بعد إعلان خلوها منه عام 2018 وزيادة مناعة الأطفال ولا سيما أن إقليم شرق البحر الأبيض المتوسط الذي تقع سورية ضمنه لا يزال حتى الآن يسجل إصابات.

وأكدت أن اللقاح مجاني وآمن وموصى به من قبل منظمة الصحة العالمية كما أن الاستجابة المناعية للقاحات لا تعطل أو تؤثر على استجابة الجهاز المناعي للأطفال تجاه كورونا لافتة إلى أن الحالات التي تمنع إعطاء اللقاح ارتفاع الحرارة أكثر من 38.5 أو الإصابة بمرض منهك يستدعي دخول المشفى أو نقص المناعة والتحسس لجرعة سابقة من نفس اللقاح والأطفال الذين يتناولون أدوية مثبطة للمناعة لفترات طويلة.

وفي دمشق تستهدف الحملة نحو 193 ألف طفل عبر 39 مركزاً صحياً وما يقارب 150 فريقاً جوالاً بمشاركة 719 عنصراً صحياً وفق مدير صحة دمشق الدكتور محمد سامر شحرور الذي أكد اتخاذ الاجراءات الصحية واللوجستية لضمان نجاح الحملة.

ومن مركز 8 آذار الصحي أوضحت رئيسة المنطقة الصحية الثانية التي تضم اليرموك والزاهرة والتضامن والقاعة ودف الشوك الدكتورة ناهد داغستاني أن الحملة ضمن المنطقة تتوجه لأكثر من 30 ألف طفل عبر 5 مراكز صحية و26 فريقاً جوالاً فيما ذكرت مسؤولة اللقاح في المنطقة إيمان كلول أن هدف الفرق الجوالة الوصول إلى جميع الأطفال المستهدفين.

وفي ريف دمشق تستهدف الحملة أكثر من 332 ألف طفل عبر 145 مركزاً صحياً و400 فريق جوال ويشارك بها 1471 عنصراً صحياً حسب بيانات وزارة الصحة.

وفي درعا ذكر الدكتور أشرف برمو مدير الصحة في تصريح لمراسلة سانا أن عدد المراكز الصحية التي سيوزع ضمنها اللقاح 84 مركزاً كما أحدثت المديرية 42 نقطة طبية لتقديم اللقاح في حين أن 28 فريقاً جوالاً سيشارك بالحملة لتغطية الأماكن النائية وغير المخدمة بالمراكز الصحية.

وفي حماة أوضح مدير الصحة الدكتور أحمد جهاد عابورة أن عدد الأطفال المستهدفين بالحملة يبلغ 274598 طفلاً وطفلة مبيناً أن اللقاحات ستقدم من خلال 139 مركزاً صحياً و70 فريقاً جوالاً موزعين في مختلف أنحاء المحافظة.

وفي طرطوس أوضح الدكتور أحمد عمار مدير الصحة أن الحملة تستهدف 108047 طفلاً وطفلة دون الخمس سنوات بلقاح الشلل الفموي بغض النظر عن الجرعات السابقة.

ولفت إلى مشاركة 685 عاملاً صحياً مدرباً ومؤهلاً في هذه الحملة عبر المراكز الصحية الـ 134 الموزعة في مختلف مناطق المحافظة إضافة إلى مشاركة 29 فريقاً جوالاً.

وفي السويداء أكدت رئيس دائرة برامج الصحة العامة في مديرية الصحة الدكتورة ناهدة نصر اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لنجاح الحملة بالتعاون مع الجهات المعنية والمجتمع المحلي عبر فريق عمل يمتلك خبرة واسعة ويتميز بكفاءة عالية يبلغ عدده 364 بين أطباء وممرضين وعناصر فنية يغطون نحو 88 مركزاً صحياً ونقطة طبية متوزعة على ساحة المحافظة و3 مشاف و6 مراكز محدثة مخدمة إضافة إلى 26 فريقاً جوالاً في المناطق التي لا يوجد فيها مراكز صحية منها 3 فرق للطوارئ.

وفي الحسكة استهدفت الحملة 251350 طفلاً وطفلة منهم 20360 في المخيمات.

وفي تصريح لمراسل سانا بين مدير صحة الحسكة الدكتور عيسى خلف أن المديرية اتخذت كل الإجراءات اللازمة للوصول إلى الفئة المستهدفة حيث تم تحديد 43 مركزاً ثابتاً في مناطق المحافظة إضافة إلى 63 فريقاً صحياً جوالاً يضم كوادر بشرية مدربة على إعطاء اللقاحات لتغطية المناطق الريفية التي لا توجد فيها مراكز ثابتة والمخيمات في ريف المحافظة.

وفي حمص أشار الدكتور زياد ليوس رئيس شعبة الطفل والتلقيح بمديرية صحة حمص في تصريح لمراسلة سانا إلى أن الحملة تستهدف 172500 طفل وطفلة على امتداد 12 منطقة صحية في المحافظة حيث سيشارك بالحملة 163 مركزاً صحياً و34 فريقاً جوالاً من المديرية لتغطية 465 قرية وحياً.

ولفت إلى أن عدد المشاركين بالحملة 942 ما بين ملقح ومشرف صحي ومسؤول إمداد وعدد الروضات المستهدفة في المحافظة 237 مشيراً إلى أنه تم إحداث 3 نقاط ضمن المدينة في مشفى النهضة وجمعية باب السباع الخيرية وروضة ورق الورد للمشاركة بالحملة.

وفي دير الزور ذكر مسؤول اللقاح في المحافظة لورانس لولح أن الحملة تستهدف 288 ألف طفل وطفلة ويبلغ عدد المراكز الصحية الثابتة 38 مركزاً 6 منها في المدينة و32 مركزاً في الريف ويبلغ عدد الفرق الجوالة 146 فريقاً.

وفي القنيطرة ذكر الدكتور عوض العلي مدير صحة القنيطرة في تصريح لمراسل سانا أن الحملة استهدفت نحو 62500 طفل وطفلة بمشاركة 255 عنصرا يتوزعون على 50 مركزاً صحياً وعلى الفرق.

وفي حلب بدأت الحملة الوطنية للقاح ضد مرض شلل الأطفال في المركز الصحي بحي السكري المحرر من الإرهاب بالمدينة والتي تستهدف 388 ألف طفل وطفلة.

وبين الدكتور زياد حج طه مدير الصحة بحلب في تصريح لمراسل سانا أن هدف الحملة هو تدعيم الأطفال ضد المرض وتقديم اللقاح لهم مجاناً من خلال 62 مركزاً صحياً منتشراً في أرجاء المحافظة إضافة إلى 113 فريقاً طبياً جوالاً يقدم اللقاحات للأطفال من عمر يوم واحد إلى الخمس سنوات.

وفي اللاذقية أكدت الدكتورة جنان رحال مسؤولة برنامج الطفل واللقاح في مديرية الصحة جهوزية جميع المراكز التي حددتها المديرية والبالغ عددها 105 مراكز إضافة إلى 60 فريقاً جوالاً للوصول إلى الفئة المستهدفة من الأطفال على امتداد المحافظة مدينة وريفا ويصل عددهم إلى 120 ألفاً و500 طفل.

يذكر أن سورية أعلنت للمرة الاولى خالية من شلل الاطفال عام 1995 ليعود عام 2013 عبر إصابات بفيروس بري باكستاني المنشأ حملته المجموعات الإرهابية المسلحة فأطلقت وزارة الصحة على أثرها سلسلة حملات تلقيح وطنية نجحت في قطع سراية الفيروس ولم يبلغ حينها عن أي حالة جديدة منذ بداية عام 2014 لكن المرض عاد في حزيران عام 2017 بعد تسجيل إصابات بفيروس متحور في دير الزور لتتابع حملات التلقيح حتى إعلان منظمة الصحة العالمية نهاية عام 2018 خلو سورية مجدداً من شلل الاطفال ووصفه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى