الصحة: لا إصابات بفيروس كورونا في سورية.. نتائج التحليل للحالة المشتبهة الموجودة بالعزل في المواساة سلبية

أعلنت وزارة الصحة أن نتيجة التحليل المخبري للحالة المشتبه بإصابتها بفيروس كورونا الموجودة بالعزل في مشفى المواساة الجامعي كانت سلبية.

وأوضحت الوزارة في بيان توضيحي خاص لـ سانا أن التحاليل التي أجريت في مخبرها المرجعي أظهرت أن الإصابة هي ذات رئة جرثومية.

وفي تصريح صحفي أكد وزير الصحة الدكتور نزار يازجي “أن لا إصابات بفيروس كورونا المستجد في سورية حتى اليوم” وأي حالة مشتبهة ترسل إلى مخابر الصحة العامة التي باتت تمتلك مستلزمات اختبار الفيروس لتأكيد أو نفي أي إصابة.

وبين وزير الصحة أن الحالة الموجودة في مشفى المواساة لديها ذات رئة مزدوجة وهي من الحالات التي تشابه أعراضها علامات فيروس كورونا ما استدعى إرسال مسحات منها إلى المخبر المرجعي واجراء التحليل الذي جاءت نتيجته سلبية.

وذكر يازجي أن الوزارة اتخذت منذ بداية الإعلان عن انتشار فيروس كورونا في الصين الاحتياطات والإجراءات الوقائية اللازمة على المنافذ الحدودية والمطارات للتأكد من سلامة القادمين إلى البلاد مع تجهيز مركز حجر صحي في منطقة الدوير بريف دمشق.

ولفت وزير الصحة إلى أن الوزارة وبالتعاون مع منظمة الصحة العالمية جهزت مخبرا بكل المستلزمات لاختبار الحالات المشتبهة بفيروس كورونا مبينا أن 1126 مركزا صحيا موزعين على مساحة سورية ومجهزين لرصد الأمراض السارية وأخذ مسحات للحالات المشتبهة.

وأشار يازجي إلى إحداث غرف عزل في مشافي الصحة ووزارة التعليم العالي وإدارة الخدمات الطبية من أجل الحالات المشتبهة وتم الطلب حاليا من المشافي الخاصة إحداث غرف مماثلة مؤكدا أن الوزارة هي الجهة الوحيدة المخولة بالإعلان عن أي حالة مثبتة بفيروس كورونا.

وفي تصريح مماثل أوضح مدير المخابر العامة بوزارة الصحة الدكتور شبل خوري أن المخابر أجرت حتى اليوم اختبارات لـ40 حالة مشتبها بإصابتها بفيروس كورونا وأثبتت التحاليل أنها سلبية ولا توجد أي إصابة.

وعن الحالات التي تجرى لها التحاليل بين خوري أن اختبار هذه الحالات يعتمد على معايير تعلنها منظمة الصحة العالمية ومنها انتان تنفسي حاد وحرارة وسعال أو تسرع وقصر تنفس أو حالة على تماس مع حالة مثبتة مخبرياً أو حالة تنفسية شديدة ليس لها مبرر.

وأكد خوري مجانية التحاليل التي تجرى في المخبر المرجعي المجهز بالتعاون مع خبراء من منظمة الصحة العالمية.

وعن حالة السيدة الموجودة في مشفى المواساة أوضح مدير المشفى الدكتور عصام الأمين أنها في الخامسة والسبعين من العمر تشكو من إصابة ذات رئة مزدوجة جرثومية وأزمة قلبية ووضعت في غرفة عزل حتى إجراء مسح لاختبار فيروس كورونا مشيرا إلى أنها ليست أول حالة تراجع المشفى ويجرى لها اختبار.

وبين الدكتور الأمين أن السيدة تتلقى العلاج بالمشفى حاليا ووضعها مستقر ويمكن أن تخرج غدا.

وحول إجراءات مشفى المواساة الاحترازية بين مديرها أنه تم تجهيز غرفة عناية معزولة لاستقبال أي حالة مشتبهة وتأمين منافس مؤكدا أن عددا كبيرا من المرضى يراجع المشفى بحالات ذات رئة فيروسية أو جرثومية.

وكانت بعض صفحات التواصل الاجتماعي تداولت معلومات حول وجود حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” لسيدة بمشفى المواساة الجامعي بينما نفت إدارة المشفى وجود أي حالة مثبتة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق