الصناعات الكيميائية تعود لإنتاج الدهانات الطرقية وأرباحها تبلغ الملياري ليرة

حققت الشركة العامة للصناعات الكيميائية والدهانات (أمية) أرباحاً بقيمة ملياري ليرة سورية خلال عام 2021 حسب تقريرها الإنتاجي والتسويقي الذي أصدرته اليوم.

ووفقاً للتقرير أنتجت الشركة خلال العام الماضي من مختلف أنواع الدهانات البلاستيكية والزيتية ما قيمته 7 مليارات ليرة وبمعدل تطور بلغ 175 بالمئة من إنتاج عام 2020 والذي سجل قيمة بلغت 4 مليارات ليرة كما بلغت قيمة المبيعات نحو 6 مليارات ليرة وبمعدل زيادة 150 بالمئة عن عام 2020 لتكون الأرباح المحققة مقدرة بأكثر من ملياري ليرة.

مدير الشركة الكيميائية مازن البطرس أوضح في تصريح لمندوب سانا أن الشركة سعت خلال الفترة الماضية لتأمين المواد الأولية بأسعار مناسبة إضافة إلى ضبط الهدر بعوامل الطاقة والمواد الأولية ما جعل سعر منتجاتها منافساً للسوق المحلية حيث يقل عن مثيلاتها بنسبة تتراوح بين 40 و50 بالمئة مع الحفاظ على الجودة والمطابقة للمواصفات القياسية السورية.

وكشف البطرس عن تمكن كوادر الشركة من إعادة تأهيل الآلة الرئيسية في قسم الترموبلاست التي كانت متوقفة منذ سنوات وإعادتها للعمل بطاقة إنتاجية 2 طن باليوم لإنتاج الدهانات الطرقية والتي تنفرد شركة (أمية) بإنتاجها في سورية ما يفتح المجال لتوريد هذه المادة إلى المؤسسة العامة للمواصلات الطرقية التي تستورد هذه المادة حالياً ما يخفف من الاستيراد ويفتح جبهة عمل جديدة للشركة تزيد من ريعيتها.

وأشار البطرس إلى أن الشركة تواجه صعوبات متمثلة بنقص العمالة الفنية وقدم الآلات وانتشار منتجات تجارية مخالفة للمواصفات القياسية السورية في الأسواق ولجوء المواطنين لاستخدامها بسبب ضعف القدرة الشرائية لديهم إلى جانب ضعف تقدم العارضين للمناقصات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى