المهندس عرنوس على رأس وفد حكومي في السويداء: تخصيص خمسة مليارات ليرة لتحسين واقع الخدمات

ناقش اجتماع موسع برئاسة المهندس حسين عرنوس رئيس مجلس الوزراء مع الفعاليات الرسمية والدينية والاقتصادية والاجتماعية والأهلية في محافظة السويداء الواقعين الخدمي والتنموي بالمحافظة وكيفية استثمار مقدراتها بالشكل الأمثل والنهوض بالقطاعين الزراعي والصناعي وتلبية كل احتياجات العملية التنموية فيها من خلال إقامة المشاريع التي من شأنها تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين.

وتركزت المطالب حول تحسين واقع المياه في المحافظة واستكمال تجهيز الآبار بالمعدات اللازمة وصيانة الآبار المعطلة وإنشاء محطات معالجة للصرف الصحي وصيانة المحطات المتوقفة عن العمل ودعم الفلاحين بقروض ميسرة وتوفير المحروقات والسماد والبذور والآليات الزراعية ومستلزمات الإنتاج الزراعي بأسعار مناسبة واستجرار المحاصيل الزراعية عبر المؤسسة السورية للتجارة ودعم تسويق موسم التفاح وفتح أسواق تصديرية جديدة له.

كما تناولت المطالب إقامة مؤتمر للفرص الاستثمارية المتاحة بالمحافظة وتحسين التيار الكهربائي وصيانة آليات الإطفاء والنظافة وإصلاح شبكات الطرق وإقامة مراكز صحية وتسوية أوضاع العمال المؤقتين ورفد القطاعات الإنتاجية بالأيدي العاملة وتجهيز سوق الهال بقبان إلكتروني وتأمين وسائل النقل لطلاب الجامعة إلى محافظة دمشق.

وأكد المهندس عرنوس قدرة محافظة السويداء التي كانت صخرة صلبة في وجه الإرهاب على استنهاض طاقاتها في شتى المجالات لاستكمال النصر على الإرهاب والمساهمة في عملية إعادة الإعمار لافتاً إلى العمل المستمر لتحسين واقع المياه في المحافظة من خلال زيادة الاهتمام بالسدود والسدات وتأمين التجهيزات للآبار المحفورة وفق خطط مدروسة والعمل لإنجاز مشروع تحلية وجر مياه البحر إلى المنطقة الجنوبية وخصوصاً محافظتي السويداء ودرعا واستكمال مشروع آبار المكرمة وصيانة محطات الصرف الصحي.

وأعلن رئيس مجلس الوزراء خلال الاجتماع تخصيص 5 مليارات ليرة من خارج خطط تمويل المحافظة لتحسين واقع الخدمات في مجالات الموارد المائية ومياه الشرب والصرف الصحي والوحدات الإدارية والمدارس والطرقات والصحة.

وأشار المهندس عرنوس إلى العمل على تأهيل المدارس والمراكز التعليمية وتوفير متطلبات العملية التعليمية والسعي لتجهيز مركز صحي في منطقة شعاب بالكوادر والتجهيزات اللازمة وتحسين واقع التيار الكهربائي في المحافظة والتوجه نحو الطاقات البديلة والعمل على توفير متطلبات عملية التنمية في مختلف المجالات.

وشدد المهندس عرنوس على دعم القطاع الزراعي بالسويداء وتوفير كل مستلزماته والحرص الحكومي على إصدار القرارات التي من شأنها تحفيز الفلاحين لتوسيع نشاطاتهم الزراعية وتوفير مستلزمات الإنتاج وإتاحة منح القروض الميسرة مشيرا إلى الجهود المبذولة لتسويق موسم التفاح ودعم تصديره إضافة إلى دعم زراعة محصول القمح وفق الاستراتيجية الحكومية لتحقيق الأمن الغذائي وموضحا أن المقومات السياحية التي تتمتع بها السويداء تتطلب التعاون بين القطاعين العام والخاص لإقامة مشاريع سياحية من شأنها تحسين إيرادات المحافظة وتوفير فرص عمل.

من جهته أكد وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف على الجهود الحكومية لإزالة العقبات أمام الاستثمارات وتفعيل المناطق الحرفية والصناعية ووضع المشاريع التي تم إطلاقها بالخدمة والتوجه نحو المشاريع الاستثمارية الصغيرة والمتوسطة والتركيز على تنفيذ الخطة الاستثمارية المقررة للمحافظة.

ولفت وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور محمد سامر الخليل إلى العمل لإحداث برنامج لتصدير التفاح وإقامة المخبر الخاص بذلك حتى لا يكون هناك ارتجاع لأي صادرات واستهداف أسواق تصديرية جديدة والتوسع بالأسواق الحالية إضافة إلى دعم زراعة محصول الحمص وتصدير الفائض منه.

وزير الداخلية اللواء محمد الرحمون لفت إلى دعم الوحدات الشرطية في المحافظة للقيام بواجباتها من خلال رفدها بالكوادر والتجهيزات اللوجستية اللازمة لمعالجة أي حالة من حالات الخلل الأمني التي قد تظهر في حين أشار وزير السياحة المهندس محمد رامي مرتيني إلى دعم الواقع السياحي في المحافظة للاستفادة من المقومات السياحية التي تتمتع بها وتشجيع الاستثمارات السياحية وتقديم المحفزات اللازمة لها إضافة إلى العمل على إنجاز مشروع المعهد الفندقي الذي من شأنه تأمين الكوادر السياحية اللازمة للمحافظة.

وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور بسام إبراهيم أشار إلى العمل على رفد فرع جامعة دمشق في السويداء بالكوادر التدريسية اللازمة حيث تم تخصيص 25 اختصاصا من مسابقة أعضاء الهيئة التدريسية للسويداء إضافة إلى وضع خطة للنهوض بواقع الجامعة لجهة التجهيزات الفنية والمخابر وإشادة المباني التعليمية الجديدة بينما لفت وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس سهيل عبد اللطيف إلى أنه تم تخصيص 612 مسكنا من السكن الشبابي و147 مسكنا من السكن العمالي ويجري العمل على إنجاز المشروعين وفق المدد الزمنية المحددة كما يجري العمل على الانتهاء من إشادة القصر العدلي ودراسة إمكانية استكمال إنجاز معمل تاميكو.

وزير الاتصالات والتقانة المهندس إياد الخطيب أشار إلى أنه تم إدراج مركز اتصالات الكوم في خطة 2021 وتم تخصيص 2560 بوابة إنترنت للسويداء سيجري تركيبها قريبا في حين أكد وزير المالية الدكتور كنان ياغي أنه تم خلال الربع الأول من العام الحالي إنفاق جزء جيد من الاعتمادات المخصصة لمحافظة السويداء في مختلف المجالات الخدمية والتنموية لتنفيذ الخطط الاستثمارية المقررة لها كما أكد وزير الصحة الدكتور حسن الغباش العمل على تحسين الواقع الصحي في المحافظة وتخصيصها بسيارات إسعاف جديدة وجهازي غسيل كلى وإصلاح جهاز الطبقي المحوري.

الأمين العام لرئاسة مجلس الوزراء الدكتور قيس محمد خضر أكد أن عملية فرز المهندسين الأخيرة جرت بناء على احتياجات الجهات العامة ويجري حاليا العمل على إتمام عملية فرز المهندسين إلى هذه الجهات بما يضمن استثمار إمكانياتهم بالشكل الأمثل موضحا أن عملية فرز المهندسين شملت أكثر من 6400 مهندس وبنسبة تجاوزت 68 بالمئة من المهندسين المشاركين في مفاضلة الفرز.

وكان محافظ السويداء همام صادق الدبيات عرض في بداية الاجتماع عددا من المواضيع الخدمية والتنموية في المحافظة مؤكدا أهمية دعم المشاريع التنموية للمجالس المحلية.

وفي تصريح للصحفيين عقب الاجتماع أشار رئيس مجلس الوزراء إلى أن الزيارة جاءت بتوجيه من قائد الوطن وتم خلالها الاستماع لمطالب ومداخلات أبناء المحافظة والمتعلقة بمياه الشرب والري وتنفيذ مشروعات الطرق والصرف الصحي والمدارس ومختلف الجوانب الحياتية والخدمية وسيتم اعتماد المذكرة الشاملة التي قدمتها المحافظة كنواة أساسية لخطة عام 2022 مع متابعة جميع القضايا المطروحة.

حضر الاجتماع أمين فرع السويداء لحزب البعث العربي الاشتراكي فوزات شقير وعدد من أعضاء مجلس الشعب ومديرو المؤسسات الخدمية وشيخا عقل طائفة المسلمين الموحدين يوسف جربوع وحمود الحناوي وعدد من رجال الدين المسيحي والإسلامي وعدد من شيوخ العشائر وفعاليات أهلية ونقابية واقتصادية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى