الموافقة على صرف 132 مليون ليرة للمتضررين في محافظات طرطوس وريف دمشق ودرعا

وافق مجلس إدارة صندوق التخفيف من آثار الجفاف والكوارث الطبيعية على الإنتاج الزراعي خلال اجتماعه الذي عقد اليوم في وزارة الزراعة برئاسة وزير الزراعة المهندس محمد حسان قطنا على التعويض على المزراعين المتضررين في محافظة طرطوس نتيجة التنين البحري الحاصل في 28 كانون الثاني و4 و25 شباط من هذا العام في قرى الدكيكة والخرابة وبحوزي والزرقات ووقف الشيخ عياش والجماسة والروضة والمقعبرية والمنطار وميعار شاكر ودير حباش، وأدى لتضرر محاصيل البندورة والباذنجان والخيار في البيوت المحمية، حيث بلغ عدد البيوت المتضررة 153 بيتاً بمساحة حوالي 61 دونم وعدد المزارعين 22 مزارعا، وبلغ مبلغ التعويض 42.4 مليون ليرة.
ووافق المجلس على التعويض على المزارعين المتضررين في قرى بني نعيم والبصيصة وزاهد والخرابة والحميدية والجويمسة في محافظة طرطوس نتيجة الهطولات المطرية الغزيرة والغرق الحاصلة في 25 كانون الثاني و 5 و 6 شباط هذا العام على محاصيل الفليفلة والباذنجان والبندورة في البيوت والمحمية والقمح والفول حيث بلغ عدد المتضررين 195 مزارعاً بمساحة 159 دونم وبمبلغ تعويض 86.5 مليون ليرة.

ووافق المجلس على التعويض على مزارعي الفول الأخضر المتضررين في قرية حتيتة التركمان بريف دمشق نتيجة الصقيع الحاصل في 19 كانون الثاني حيث بلغ عدد المتضررين 5 فلاحين بمساحة 34 دونم وبمبلغ 482 ألف ليرة، وأيضاً تم الموافقة على التعويض على مزارعي الكوسا المتضررين في وادي اليرموك بدرعا نتيجة الصقيع الحاصل قي 20 و 29 كانون الثاني حيث بلغ عدد المتضررين 9 فلاحين بمساحة 117 دونم وبمبلغ تعويض 2.8 مليون ليرة.

وأكد الوزير على أهمية السرعة في حصر الأضرار وصرف التعويض خلال مدة قصيرة ليكون لها أثر إيجابي ومساعدة الفلاح على إعادة زراعة نفس الموسم الذي تعرض للضرر، لافتاً إلى أهمية التقيد بالشروط الفنية لإقامة البيوت المحمية عند إعادة ترميم البيوت المتضررة، مشيراً إلى ضرورة التشارك بين أعضاء مجلس الإدارة والجهات الأخرى كالإتحادات والنقابات وغيرها لطرح ومناقشة التعديلات الملائمة للتعليمات التنفيذية للصندوق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى