النقل أول الواصلين إلى طريق حلب بعد تحريرها.. وكوادرها الفنية تبدأ بمسح الأضرار

ليس خافياً على أحد الدور الذي لعبته وتلعبه كوادر وزارة النقل “الفنية” وعلى وجه السرعة في إصلاح الأضرار في الطرق الدولية بعد كل عملية تحرير ينفذها أبطال الجيش العربي السوري لتأهيل وترميم وتنظيف ما خلفه الإرهاب.
توجيهات مباشرة من وزير النقل المهند علي حمود للكوادر العاملة في المواصلات الطرقية اليوم بإجراء الكشف الميداني على الطريق الدولي دمشق – حلب تمهيداً لافتتاحه ووضعه في الخدمة، وخاصة بعد تأمين الطريق من قبل وحدات الجيش العربي السوري مروراً بحماه وإدلب، ليصار إلى تجهيز خطوات تأهيله وإصلاح الأضرار التي أصابته .
أعمال الكشف تبدأ من مدخل حلب عند العقدة صفر تحويلة حلب باتجاه الحدود الإدارية مع محافظة إدلب عند قرية الشيخ أحمد بطول 37كم متضمناً عقدة تحويلة حلب – نفق أبو شليم – عقدة خان طومان – عقدة ريف المهندسين – جسر سكة القطار خط حلب اللاذقية – عقدة البرقوم ، مع العلم أن الورشات مستمرة بتأهيل الطريق من جهة حماه الى ادلب وحتى سراقب .
هذا وأجرت الكوادر الفنية التابعة للمواصلات الطرقية كشفاَ ومسحاً للتخريبات والأضرار الكبيرة التي خلفتها الجماعات الإرهابية المسلحة والتي طالت جسم الطريق وأجزاء من بنيته الإنشائية ، بالإضافة الى الجسور والعقد والتحويلات الطرقية التي تعرضت للتخريب تمهيداً لإعادة افتتاحه ووضعه في الخدمة بأقرب وقت .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى