الوزير النداف يطلع على واقع الأسواق ويبحث الآليات الجديدة لبيع مادة الخبز في حماة وحمص

اطلع وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عاطف نداف على واقع العمل في عدد من المخابز بمحافظتي حماة وحمص وآلية توزيع مادة الخبز عبر المعتمدين ومدى توافر السلع في صالات السورية للتجارة وآلية توزيع المواد عبر السيارات الجوالة.

وأكد نداف خلال جولته بحماة التي شملت مخبز حماة الأول وصالة المدينة الاستهلاكية وسوق الهال ضرورة التقيد بوزن ربطة الخبز وجودة الإنتاج إضافة إلى توفير جميع المواد التي تباع عبر البطاقة الإلكترونية واعتماد آلية عمل للحد من الازدحام أمام صالات ومنافذ بيع السورية للتجارة بما يضمن التقيد بالإجراءات الوقائية في التصدي لفيروس كورونا.

وفيما يتعلق بضبط أسعار المواد والسلع ودور الوزارة بهذا الخصوص أوضح الوزير نداف أن الوزارة تسعر المواد والبضائع المستوردة بينما تقوم المكاتب التنفيذية في المحافظات بتسعير المنتجات الوطنية بشكل يومي مؤكداً أن الحكومة رغم الإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية حريصة على تأمين المواد الأساسية للمواطنين وبأسعار مقبولة تراعي ظروفهم المادية.

واجتمع وزير التجارة مع المعنيين بالواقع التمويني في المحافظة لبحث آلية بيع مادة الخبز للمواطنين عبر البطاقة الإلكترونية بما يضمن إيصالها إلى مستحقيها بيسر وتخفيف الازدحام والحد من الهدر وتهريب الدقيق التمويني وسائر مستلزمات الإنتاج من مازوت وخميرة وغيرهما.

وأكد الوزير نداف أن الوزارة تسير باتجاه تطبيق آلية جديدة لبيع الخبز عبر البطاقة الإلكترونية وذلك عن طريق منافذ بيع السورية للتجارة والجمعيات التعاونية الاستهلاكية والمعتمدين في لجان الأحياء والمؤسسات الحكومية.

شارك في الجولة محافظ حماة الدكتور محمد الحزوري وعدد من المديرين المعنيين.

وفي حمص تفقد وزير التجارة واقع العمل في عدد من المخابز وآلية توزيع مادة الخبز عبر المعتمدين كما شملت الجولة مطحنة الوليد وعدداً من أسواق المدينة.

وفي تصريح للصحفيين عقب الجولة أشار نداف إلى أنها تأتي بهدف الوقوف على تجربة محافظة حمص ببيع المواد عبر السيارات الجوالة وبيع الخبز عن طريق المعتمدين حيث لاقت تجربة توصيل المواد إلى الأحياء عبر السيارات ارتياحاً لدى المواطنين ولا سيما أن الأسعار مقبولة قياساً بالأسواق لافتاً إلى أنه سيتم الانتقال لاحقاً لبيع مادة الخبز عبر البطاقة الإلكترونية.

شارك بالجولة محافظ حمص طلال البرازي وعدد من المديرين المعنيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق