انتهاء عمليات تسجيل السوريين في الخارج والراغبين بالمشاركة بالانتخابات الرئاسية في السفارات السورية

أنهت السفارات السورية في دول العالم عمليات تسجيل السوريين الراغبين بالمشاركة بالانتخابات الرئاسية المقررة في العشرين من الشهر المقبل حيث شهد عدد من السفارات بينها بيروت إقبالاً كبيراً من المواطنين السوريين.

ففي طهران أعلن سفير سورية لدى إيران الدكتور شفيق ديوب انتهاء عمليات التسجيل أمس في القوائم الانتخابية للسوريين المتواجدين في إيران والراغبين بالمشاركة بالانتخابات الرئاسية المرتقبة.

وأوضح السفير ديوب في تصريح لمراسل سانا في طهران أن غالبية السوريين المتواجدين في إيران سجلوا أسماءهم في اللوائح الانتخابية مؤكداً أن هذا الإقبال على التسجيل في القوائم الانتخابية يعكس محبة أبناء الجالية لوطنهم ووقوفهم إلى جانبه في مواجهة التحديات التي يواجهها من خلال المشاركة في الاستحقاق الدستوري القادم.

وأشار السفير ديوب إلى أن السفارة ستؤمن بالتنسيق مع وزارة الخارجية والمغتربين كل مستلزمات العملية الانتخابية بما يضمن حسن سيرها ويسمح للناخبين في إيران بممارسة حقهم الدستوري بكل حرية وشفافية وديمقراطية مع الالتزام بالإجراءات المتخذة للوقاية من فيروس كورونا بما يضمن صحة وسلامة المشاركين في الانتخابات.

وفي روسيا أنهت السفارة السورية في موسكو اليوم تسجيل المواطنين السوريين المقيمين والمتواجدين في أراضي روسيا الاتحادية والطلبة السوريين الدارسين في جامعاتها ومعاهدها في القوائم الانتخابية المخصصة للمشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وفي تصريح لمراسل سانا في موسكو أعلن سفير سورية لدى روسيا الاتحادية الدكتور رياض حداد أن السفارة استكملت استعداداتها لتنفيذ الاستحقاق الانتخابي الرئاسي وإجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها المقرر في الخارج في العشرين من أيار القادم مشيراً إلى أن نسبة التسجيل في القوائم الانتخابية كانت عالية وسط إقبال السوريين من مختلف المدن الروسية وخاصة موسكو وبطرسبورغ وكراسنودار وغيرها.

وفي هافانا أكد سفير سورية في كوبا الدكتور إدريس ميا في تصريح لمراسل سانا أن السفارة وبعد انتهاء عمليات تسجيل الراغبين بالمشاركة بالاستحقاق الانتخابي مستعدة لتقديم الإيضاحات اللازمة والإجابة عن كل التساؤلات المرتبطة بتنظيم الانتخابات وإجرائها في الموعد المحدد في مقر السفارة.

وأشار السفير ميا إلى أن المواطنين السوريين من طلبة وأبناء جالية في كوبا تقدموا بتسجيل أسمائهم ضمن القوائم الانتخابية لدى السفارة من خلال الحضور الشخصي أو عبر ملء الاستمارة الخاصة بالتسجيل لافتاً إلى وجود مواطنين سوريين يتصلون بالسفارة من دول في أمريكا اللاتينية التي تغطيها السفارة السورية في هافانا ويعربون عن رغبتهم في ممارسة حقهم الانتخابي.

وفي مينسك أنهت السفارة السورية في بيلاروس عمليات تسجيل المواطنين السوريين الراغبين في ممارسة حقهم الدستوري بالمشاركة في الانتخابات الرئاسية والتي كانت السفارة قد أعلنت عنها ودعت المواطنين السوريين المقيمين في بيلاروس وكذلك في الدول التي تغطيها السفارة وهي “أوكرانيا وليتوانيا ولاتفيا واستونيا”.

وأكد سفير سورية لدى بيلاروس محمد العمراني في تصريح لـ سانا أنه ورغم قلة عدد المواطنين والطلاب السوريين المقيمين في بيلاروس إلا أن أغلب أبناء الجالية قاموا بتسجيل أسمائهم والإعراب عن رغبتهم في ممارسة حقهم الانتخابي.

وأشار السفير العمراني إلى أن السفارة تلقت خلال الأيام الماضية الكثير من الاتصالات والرسائل من المواطنين السوريين المقيمين في مدن بعيدة في بيلاروس وكذلك ممن يقيمون في الدول التي تغطيها السفارة وخاصة في أوكرانيا حيث تتواجد هناك جالية كبيرة ممن لم يتمكنوا من المجيء إلى مينسك لتسجيل أسمائهم بسبب الإجراءات التي تفرضها هذه الدول بسبب جائحة كورونا يعربون فيها عن رغبتهم في ممارسة حقهم الانتخابي.

وفي بغداد أعلن سفير سورية لدى بغداد صطام جدعان الدندح إغلاق سجلات الناخبين السوريين المقيمين في العراق استعداداً ليوم الانتخابات الرئاسية المقررة في الخارج في العشرين من الشهر المقبل.

وقال السفير الدندح في تصريح لمراسلة سانا في بغداد: إن السفارة السورية في بغداد شهدت خلال الأيام الماضية إقبالاً كبيراً من قبل المواطنين السوريين المقيمين في العراق على تسجيل أسمائهم للمشاركة في الانتخابات الرئاسية موضحاً أن السفارة استكملت استعداداتها اللوجستية لتوفير مناخ ديمقراطي للمشاركة بالاستحقاق الانتخابي الرئاسي.

وفي القاهرة أغلقت السفارة السورية باب التسجيل في القوائم الانتخابية وفق المواعيد المحددة حيث أوضح السفير الدكتور بسام درويش رئيس البعثة الدبلوماسية السورية لدى القاهرة في تصريح لمراسل سانا انتهاء الفترة المحددة لتسجيل المواطنين السوريين الراغبين بممارسة حقهم الانتخابي.

وأوضح السفير درويش أن السفارة ستقوم برفع قوائم المسجلين إلى الجهات المعنية بالسجل الانتخابي الذي سيتم اعتماده خلال يوم العشرين من الشهر القادم المخصص لقيام المغتربين السوريين بالإدلاء بأصواتهم شخصياً في صندوق الانتخابات في مقر السفارة بالقاهرة.

وفي نيودلهي أكد السفير السوري لدى الهند الدكتور رياض عباس أن السفارة أنجزت القوائم الانتخابية بأسماء أبناء الجالية السورية الذين يحق لهم ويرغبون بالمشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

ولفت السفير عباس في تصريح لمراسل سانا إلى أن غالبية السوريين في الهند من مقيمين وطلبة سجلوا أسماءهم للمشاركة بالاستحقاق الانتخابي مؤكداً أن السوريين في الهند عبروا خلال عمليات التسجيل عن رغبتهم بالمشاركة بهذا الاستحقاق الوطني تعبيراً عن ولائهم ووفائهم للوطن وكي يظهروا للعالم أن الشعب السوري هو من يتخذ قراره بذاته بعيداً عن أي تدخل خارجي.

وأشار السفير عباس إلى أن عملية التصويت خلال الانتخابات ستتم حسب التعليمات الواردة من سورية آخذين بعين الاعتبار الإجراءات الاحترازية التي تفرضها الحكومة الهندية والحكومات المحلية لتقييد الحركة وفرض الحجر الصحي بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا في البلاد.

وفي بيروت أشار مراسل سانا إلى الإقبال الكبير الذي شهدته السفارة السورية من قبل المواطنين السوريين في لبنان لتسجيل أسمائهم ضمن القوائم الانتخابية.

كما أنهت السفارات السورية في ماليزيا وعمان وأبو ظبي وغيرها من العواصم العربية والعالمية عمليات تسجيل السوريين الراغبين بالمشاركة بالاستحقاق الانتخابي الرئاسي المرتقب فيما تتواصل عمليات التسجيل في السفارة السورية في بيروت نظراً للإقبال الشديد.

وكانت السفارات السورية في عدة دول فتحت أبواب التسجيل للسوريين الراغبين بالمشاركة في الانتخابات الرئاسية المرتقبة وفقاً لأحكام قانون الانتخابات العامة لعام 2014 وتعديلاته.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق