انطلاق فعاليات ملتقى “إنكس” بدورته الأولى.

المصارف والتأمين
برعاية وزير الاقتصاد والتجارة والخارجية الدكتور سامر خليل انطلقت صباح اليوم الثلاثاء 22 شباط ، فعاليات ملتقى “إنكس_ INEX Forum” حول صناعة المعارض والمؤتمرات في سورية وأفاق تطورها بدورته الأولى، في فندق الشام بدمشق.
الملتقى الذي نظمته مجموعة سيم تك تناول بعض الرؤى التطويرية لصناعة المعارض، وضرورة إقامة مدن معارض في المحافظات السورية الرئيسية، والتدريب والتأهيل للعاملين في هذا المجال، والصعوبات والتحديّات التي تواجه صناعة المعارض، وتأثير فايروس كورونا المستجد وقانون قيصر الظالم المفروض على سورية.
مدير عام مجموعة “سيم تك” المهندس جبرائيل الأشهب أكد أن “إنكس” ملتقى نوعي متخصص بصناعة المعارض والمؤتمرات، ويأتي انطلاقاً من الدور الهام للمعارض والمؤتمرات في تحريك العجلة الاقتصادية، حيث يلقى الضوء على آفاق تطوير صناعة المعارض وأهم الصعوبات، والتطرق إلى التكنولوجيا الحديثة المستخدمة في تجهيز المعارض، وعرض تجارب بعض الدول في هذا المجال.
وأشار الأشهب ان الملتقى سيكون سنويا ويجمع كل الأطراف المعنية بصناعة المعارض وتجهيزاتها، وسيتم العمل تحت مظلة وزارة الاقتصاد والمؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية للخروج بتوصيات هامة تعود بالفائدة على كافة الفعاليات العاملة في قطاع المعارض.
من جهته مدير المؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية غسان الفاكياني بين أهمية الملتقى كونه الأول حول صناعة المعارض في الجمهورية العربية السورية ودراسة أفاق تطورها والاستفادة من التجارب العالمية في هذا المجال، منوها أن صناعة المعارض أساسية في عملية النمو الاقتصادي للبلاد والتبادل التجاري مع كافة بلدان العالم.
وأشار الفاكياني ان صناعة المعارض السورية شهدت تطورا ملحوظا في السنوات القليلة الماضية من حيث زيادة عدد المعارض سواء في مدينة المعارض بدمشق وريفها أو باقي المحافظات السورية.
وأكد الفاكياني أن المؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية تقدم الدعم الدائم وكافة التسهيلات لزيادة عدد المعارض المتخصصة التي تمنح رجال الأعمال السوريين الالتقاء بنظرائهم العرب أو الأجانب وإقامة علاقات تبادل تجارية وصناعية، وتسهيل وصول المنتج السوري إلى الأسواق العربية والعالمية.
وأضاف انه سيتم خلال الملتقى التطرق للتجارب العالمية الحديثة في مجال صناعة المعارض من ناحية التنظيم والتجهيز، وأخذها بعين الاعتبار والعمل على حث شركات تنظيم المعارض على تحديث وسائل عرضهم ووسائل تجهيزهم بما يواكب التطورات العالمية في هذا المجال.
الاستشاري في المعارض والمؤتمرات إياد محرز تحدث خلال كلمة له عن فكرة مشروع إقامة معرض افتراضي للمنتجات السورية المعدة للتصدير يحاكي المعارض الحقيقية بطريقة الدخول للمعرض والتجول بين أجنحته، وعرض المنتجات ضمن الجناح بطريقة قريبة للواقع، والتعريف عنها وعن مواصفاتها بأكثر من لغة.
وبين محرز أن الفائدة من المشاركة بالمعرض الافتراضي تتجلى بالترويج لمنتجات أو خدمات الشركة بعدة دول بنفس الوقت ولفترة زمنية أطول، والتخفيف من المخاطر والخسائر المحتملة للمشاركة بالمعارض الخارجية بالطرق التقليدية بعد تحديد أنواع المنتجات المطلوبة بكل دولة لتسهيل عمل شركات المعارض الخارجية، مشيرا إلى بين أهمية ملتقى “انكس” كونه يسلط الضوء على صناعة المعارض وطرح أفكار جديدة ومتطورة تواكب التقدم التقني والعالمي.
وشارك في الملتقى عدد من الفعاليات الاقتصادية العاملة في قطاع المعارض وممثلين عن الوزارات المعنيّة، وغرف التجارة، الصناعة، الزراعة، السياحة بالإضافة إلى النقابات، الجمعيات والاتحادات ذات الصلة، إلى جانب خبراء، مهتمّين وهيئات محليّة وإقليمية معنيّة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى