باحث اقتصادي: دعم الليرة السورية واجب على الجميع

المصارف والتأمين

بين الباحث و الخبير الاقتصادي الدكتور ماهر سنجر أن دعم الليرة السورية هو واجب على الجميع بغض النظر عن الطريقة، مضيفا: يمكن لنا أن نسقط حملة دعم الليرة اليوم تحت ما يسمى بعملية إبطال للأثر الذي تحدثه الصفحات والمواقع الالكترونية الهادفة للتأثير سلباً على قيمة الليرة السورية، وخاصة أن االغاية الأولى والأخيرة من حملة دعم الليرة هي تعزيز الثقة بالليرة السورية والحد من العامل النفسي للمضاربة عليها ومن ثم الانتقال إلى مرحلة العمل المضاد، من خلال التشجيع على مقاطعة البضائع الأجنبية، مع الانتقال إلى الأفعال أكثر من الأقوال

وقال سنجر أن “دعم التجار والصناعين بالداخل لتحريك عجلة الانتاج وحماية المنتج الوطني واستصدار القرارات الخاصة بذلك ومكافحة التهريب وخلق حالة من التعاضد بين كافة مكونات القطاعات العاملة في سورية” هي اجراءات لا يتوجب فصلها عن هذه الحملة.

و أوضح سنجر بأن الأفعال أعلى صوتاً من الأقوال، والمال يدعم من خلال المال أي من خلال زيادة الانتاج وتشغيل العمالة السورية

من جانب أخر تخضع هذه الحملات للتنسيق مع مصرف سورية المركزي الذي يوسع أدواته لمحاولة كبح جماح سعر الصرف والانتقال إلى حالة من السيطرة عليه لتكون النتيجة بلوغ حالة من الاستقرار في سعر الصرف

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق