بالتعاون بين الاتحاد الوطني لطلبة سورية وبنك سورية الدولي الإسلامي انطلاق الدبلوم المهني في التخطيط

أطلق الاتحاد الوطني لطلبة سورية وبنك سورية الدولي الإسلامي ومن خلال مركز التمكين والريادة الطلابي في جامعة دمشق يوم أمس الثلاثاء 8/2/2022 “الدبلوم المهني في التخطيط”، وهو أولى برامج مركز التمكين التدريبية الموجهة لخريجي الجامعات أو الطلاب الذين شارفوا على التخرج وغير الملتزمين بأي عمل، والراغبين بالحصول على مهارات عملية في مجال التخطيط لتمكينهم من دخول سوق العمل، وذلك بالتعاون مع مؤسسة التنمية للتعليم والتطوير والجمعية السورية لرواد الأعمال الشباب SYEA.
ويتضمن الدبلوم ثلاثة محاور وهي “المنهج الحديث في التخطيط الاستراتيجي، التخطيط التشغيلي، التخطيط الاستراتيجي الشخصي، ويتألف من 63 ساعة تدريبية بالإضافة إلى 27 ساعة من التطبيقات العملية، يقدمه الدكتور مهند عوكل من الأحد إلى الخميس من كل أسبوع.
وأكدت د.ريم رمضان مدير مركز التمكين أن برامج الدبلوم تستقبل الطلاب المتخرجين، أو القريبين من التخرج، بشرط ألا يكونوا قد دخلوا سوق العمل بعد، مع عدم الاشتراط على الطلاب بعدم التسجيل بأي برنامج دراسي آخر سواء كان دبلوم، ماجستير، مشددة على أن التسجيل مجاني للطلاب كون البرامج ممولة من بنك سورية الدولي الإسلامي.
وأشارت رمضان إلى أن الهدف الأساسي للمركز هو استقطاب الطلاب وفتح باب لهم في سوق العمل وتعريفهم على المؤسسات التي من الممكن أن تمثل سوق عمل لهم كدبلوم التمويل الأصغر، حيث كان المركز قد وفر سابقاً فرص عمل للطلاب الستة الأوائل بالتعاون مع مؤسسات التمويل الأصغر.
لافتةً إلى أن الشهادات في نهاية كل دبلوم تصدر تحت اسم جامعة دمشق وبالتالي فهي شهادة معترف بها حتى على المستوى العالمي.
بدوره أوضح المحاضر ضمن برنامج التخطيط المهني د.مهند عوكل أن الحضور والمتدربين من تخصصات علمية متنوعة بعضهم متخرج والبعض الآخر لم يتخرج بعد، وأكد عوكل على أن هذه البرامج التدريبية ستخلق لهم قيمة مضافة ليتمكنوا من ربط سوق العمل بواقعهم العملي ليتمكنوا من إيجاد فرص أكبر للعمل، سيما وأن البرنامج فريد من نوعه على مستوى التعاون بين اتحاد الطلبة وجامعة دمشق.

وكان بنك سورية الدولي الإسلامي والاتحاد الوطني لطلبة سورية، وقعا في وقت سابق من العام الماضي 2021 على المذكرة التنفيذية لتقديم برامج تدريبية مجانية ضمن مركز التمكين والريادة الطلابي لتنفيذ برنامج تدريبية من أجل ردم الفجوة بين التعليم الأكاديمي وسوق العمل بهدف بناء قدرات الطلبة وصقلها بشكل احترافي وتعويض الفاقد المعرفي والعملي ما بين المناهج التعليمية في المرحلة الجامعية ومتطلبات سوق العمل.
وتشمل المذكرة التنفيذية 14 برنامجاً تدريبياً، وضعت بناءً على استبانات كان قد أنجزها اتحاد الطلبة سابقاً.
وتشمل الدبلومات التي تم الاتفاق عليها (التخطيط- القيادة- التحليل القيادي- صناعة القادة- المحاسبة- التحليل المالي- دراسات الجدوى الاقتصادية- صناعة الشحن الدولي- الترجمة – تصميم المواقع- التصميم الغرافيكي- تحرير الفيديوهات والمؤثرات المرئية- تطوير تطبيقات الهواتف الذكية وغيرها).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى