بدء تنفيذ مبادرة (عملتي قوتي).. بإشراف مصرف سورية المركزي..

المصارف والتأمين

بإشراف مصرف سورية المركزي وفي إطار تنفيذ مبادرة (عملتي قوتي) لدعم الليرة السورية بدأت شركات الصرافة المرخصة مساء اليوم بسحب مبالغ بالدولار الأمريكي من حساب المبادرة المفتوح من قبل غرفة تجارة دمشق في فرع المصرف التجاري السوري 18 بهدف التدخل في سوق القطع الأجنبي.

وفي تصريح لها أوضحت مدير الفرع شذى حكيم أن ممثلي عدد من شركات الصرافة قاموا مساء اليوم بسحب مبالغ بالدولار الأمريكي وفق شيكات محررة من حساب مبادرة قطاع رجال الأعمال المفتوح لدى الفرع من قبل غرفة تجارة دمشق.

وأشارت حكيم إلى أنه وفقاً لمبادرة (عملتي قوتي) قام رجال الأعمال بإيداع مبالغ بالدولار الأمريكي في حساب لغرفة تجارة دمشق لدى الفرع 18 على أن يحصلوا على قيمة هذه المبالغ بالليرة السورية بسعر وسطي بين السعر الرسمي وسعر السوق الموازية مبينة أن المبادرة مازالت مفتوحة والإيداعات مستمرة وسط إقبال كبير من رجال الأعمال عليها.

من جهته أشار مدير عام الشركة المتحدة للصرافة عبود يوسف إلى أن وفقاً لمبادرة (عملتي قوتي) التي يشرف المركزي على آلية تنفيذها ستقوم شركات الصرافة التي سحبت مبالغ بالدولار من حساب المبادرة لدى التجاري السوري ببيع هذا الدولار بسعر قريب وأقل من السعر بالسوق الموازية بهدف كبح جماح المضاربة عليه.

وبين يوسف أن بإمكان شرائح المجتمع سواء كانوا تجارا أو مواطنين التقدم إلى شركات الصرافة لشراء الدولار حيث تقوم بدورها بإيداع الأموال المدفوعة من قبلهم لدى أحد فروع التجاري والحصول على إشعارات بذلك وتسليمها لغرفة تجارة دمشق التي تقوم بدورها بتحرير شيكات بالدولار لشركات الصرافة كي تقوم بصرفها من حساب المبادرة وتسديدها لمن تقدم لشراء الدولار.

ولفت يوسف إلى أن تكرار هذه العملية يؤدي بالضرورة إلى كسر سعر السوق الموازية وتخفيضه مبينا أن السعر التدخلي لشركات الصرافة اليوم هو 625 ليرة سورية للدولار الواحد متوقعاً أن يكون هناك إقبال كبير من المواطنين والتجار على شراء الدولار من شركات الصرافة.

من جانبه لفت المدير التنفيذي لشركة رائد فتينة للصرافة طلال بقدونس أن مبادرة (عملتي قوتي) تهدف بالدرجة الأولى لتخفيض سعر الدولار في السوق الموازية وإبعاد التجار والمواطنين عن هذه السوق من خلال تأمين البديل لهم عبر شركات الصرافة التي ستقوم ببيعهم الدولار بسقوف شبه مفتوحة.

وأشار إلى أن هناك إقبالاً كبيراً من التجار على شركات الصرافة لشراء الدولار بسعر 625 ليرة للدولار الواحد متوقعاً أن ينخفض سعر الصرف في السوق الموازية إلى أقل من 600 ليرة للدولار جراء هذه المبادرة خلال الفترة القصيرة القادمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق