بمشاركة سورية.. اجتماع افتراضي لتسريع وتيرة العمل بشأن نقص التغذية

شاركت سورية اليوم في الاجتماع الافتراضي الذي أقامه المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية بالقاهرة بهدف تسريع وتيرة العمل بشأن نقص التغذية في منظمة الشرق الأوسط وشمال افريقيا وإقليم شرق المتوسط والمنطقة العربية ولا سيما في ظل تراجع الوضع الغذائي عالمياً.

وفي كلمة له أشار وزير الصحة الدكتور حسن الغباش إلى أن وجود استراتيجية شاملة للتغذية يعد أولوية قصوى خلال هذه المرحلة مشدداً على ضرورة جعل تغذية الرضع والأطفال الصغار استراتيجية محورية وقائية في تقليص ممارسات رعاية الأطفال على جميع المستويات مع توضيح المسؤوليات.

وأكد الدكتور الغباش ضرورة استمرار التدخلات التغذوية المنفذة حاليا كاعتماد برامج التدبير المجتمعي لسوء التغذية الحاد والتوسع في برامج الترصد التغذوي إضافة إلى رفع نسبة ممارسة الرضاعة الوالدية موضحاً أهمية تعزيز التثقيف الصحي حول تغذية الرضع وإعادة تفعيل مبادرة المشافي صديقة الطفولة وعدم اهمال التغذية في فترة الألف يوم الأولى من حياة الطفل التي تمتد منذ بداية الحمل وحتى يصبح الطفل في عمر السنتين.

ولفت الدكتور الغباش إلى أهمية استمرار المساعدات التغذوية ولا سيما مستلزمات الوقاية من عوز المغذيات الدقيقة خاصة (حديد – فيتامين أ – يود ) والوقاية من سوء التغذية وتشجيع التغذية المثلى عن طريق الأم وتغذية الطفل والمعالجة في العيادات والمشافي الهادفة لسوء التغذية الحاد ضمن برنامج التدبير المجتمعي لحالات سوء التغذية المتعددة في ظل استمرار التحديات التغذوية محلياً وعالمياً.

شارك في الاجتماع ممثلو الوزارات والمؤسسات المعنية من دول إقليم شرق المتوسط وشمال افريقيا وعدد من ممثلي المنظمات الدولية المعنية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى