بمشاركة سورية.. اجتماع افتراضي لليونسكو للتعليم العالمي 2021 حول التنمية المستدامة

شاركت سورية في اجتماع افتراضي عبر الإنترنت نظمته منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) للتعليم العالمي 2021 حول التنمية المستدامة.

وزير التربية رئيس اللجنة الوطنية السورية لليونسكو الدكتور دارم طباع أكد أن الحكومة السورية ممثلة بوزارة التربية عملت خلال سنوات الحرب على سورية للمحافظة على النظام التربوي وتجنب انهياره ودعمه بجميع الوسائل للحفاظ على مستقبل الأجيال.

وأشار الوزير طباع إلى أن الوزارة عملت عند انتشار جائحة كورونا على التخطيط السليم لجميع الإجراءات التي تضمن سلامة الطلاب والمعلمين واستمرار الجيل بالتعلم وذلك بتفعيل دور مديرية الصحة المدرسية وتطوير بروتوكول صحي متكامل مبني على أسس علمية يراعي عدداً من النقاط منها (ضمان استمرارية العملية التعليمية مهما كانت الظروف وتوفير بدائل مريحة للطلاب وتوجيه المنصات التربوية والقناة التلفزيونية لبث الدروس التعليمية لكل المواد ولجميع المراحل لتغطية الفاقد التعليمي).

وأكد الوزير طباع أن الوزارة عملت على رفع جاهزية الكوادر الصحية في الصحة المدرسية لنشر الوعي الصحي ومراقبة وتقصي الحالة الوبائية للمدارس وتأمين مستلزمات الوقاية اللازمة مبيناً أنه تمت متابعة الترصد الوبائي لضمان عدم انتشار المرض من خلال المدارس بحيث بقيت الإصابات بين طلاب المدارس بالحدود الدنيا حيث سجل خلال كامل الجائحة وحتى الآن 2795 إصابة إجمالية منها 1030 بين التلاميذ والطلاب و1765 بين المعلمين.

وأوضح الوزير طباع أن الحكومة السورية استطاعت أن تؤمن كل الشروط لاستمرار بقاء الطلاب على مقاعد الدراسة ومتابعة تعليمهم وإجراء الامتحانات بنجاح منوهاً بالتنسيق الجيد والفعال مع المنظمات الدولية بما يتعلق بوضع الطلاب أثناء انتشار الأوبئة ولا سيما التعاون مع منظمة اليونسكو واليونيسيف ومنظمة الصحة العالمية.

شارك بالاجتماع وزراء التربية والتعاون الإنمائي من عدة دول وممثلون عن مهنة التدريس وطلاب وكبار المسؤولين من وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والإقليمية وممثلو منظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى