بمشاركة سورية.. انطلاق مؤتمر إقليمي للفاو

انطلقت اليوم أعمال الدورة الـ 36 للمؤتمر الإقليمي للشرق الأدنى لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) بمشاركة سورية حيث تستمر حتى يوم غد في العاصمة العراقية بغداد.

ويناقش المشاركون في أول أيام المؤتمر مواضيع منها الأمن الغذائي وتوفير الأنماط الغذائية الصحية للجميع من أجل حياة أفضل وبناء مجتمعات محلية ريفية قادرة على الصمود وإجراءات التعافي الأخضر.

وعلى هامش أعمال المؤتمر بحث وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس محمد حسان قطنا رئيس الوفد السوري مع نظيره العراقي المهندس محمد كريم الخفاجي آلية تطوير وتعزيز علاقات التعاون بين البلدين في مجالات البحوث العلمية الزراعية والإنتاج النباتي والحيواني والصحة الحيوانية والثروة السمكية وسبل التعاون لتحديث القرارات المتعلقة بالاستيراد والتصدير والحجر الزراعي بما يسهم في دعم القطاع الزراعي في البلدين.

ودعا الوزير قطنا إلى تخصيص المنتجات الزراعية السورية ولاسيما الحمضيات ببعض الميزات التفضيلية ما يمكنها من المنافسة بشكل أكبر في السوق العراقية مشيرا إلى أنه رغم تسهيلات الحكومة السورية بهذا الخصوص كإلغاء الرسوم وتخفيض السعر الاسترشادي لشحنة الحمضيات إلا أن كميات التصدير إلى العراق انخفضت بشكل كبير بين العام الحالي والعام السابق.

وأكد الوزير قطنا ضرورة التنسيق بين البلدين لإيجاد حلول للمشكلات التي تواجه تبادل المنتجات الزراعية ومشاكل النقل والتسويق إضافة إلى ارتفاع تكاليف التخليص والنقل داخل الأراضي العراقية.

الوزير الخفاجي أكد التواصل مع هيئة المنافذ الحدودية العراقية من أجل التوصل إلى قرار فيما يخص الصادرات الزراعية السورية وفق الميزات التفضيلية الممنوحة وإجراء دراسة لأسواق الجملة والصعوبات التي تعوق وصول المنتج السوري للسوق العراقية لافتا إلى اهمية تنظيم تبادل المنتجات الزراعية بما يحافظ على المنتجات المحلية في البلدين وإيجاد نظام الإنذار المبكر للأمراض العابرة للحدود.

كما التقى الوزير قطنا وزير التجارة العراقي الدكتور علاء أحمد الجبوري الذي أشار إلى ضرورة إقامة معرض للمنتجات السورية في الموصل من أجل تحفيز دخول البضائع السورية بمختلف أشكالها إلى السوق العراقية.

وبحث الوزير قطنا مع نظيره اللبناني الدكتور عباس الحاج حسن تطوير التعاون بين البلدين في مجالات البحوث العلمية الزراعية والحجر الزراعي والبيطري والأدوية البيطرية إضافة إلى الاتفاقيات الثنائية في مجال إعادة تشجير سلسلة الجبال الشرقية السورية اللبنانية.

ولفت الوزير قطنا إلى ضرورة التوافق مع الاحتياجات المتعلقة بمواجهة الآفات والأمراض العابرة للحدود ومنها الجراد الصحراوي وأمراض الحمضيات وغيرها على مستوى الإقليم كما بين وزير الزراعة اللبناني أهمية التعاون المشترك في مجال تبادل المنتجات الزراعية وتسهيل آليات تسويقيها ومعالجة المشاكل التي تواجه شحن المنتجات الزراعية (الترانزيت) داعياً إلى عقد اجتماع زراعي خماسي في دمشق يضم سورية والعراق ولبنان ومصر والأردن.

إلى ذلك زار الوزير قطنا صباح أمس أحد أسواق الجملة للخضار والفواكه في بغداد والتقى عددا من تجار السوق للاطلاع على المنتجات الزراعية المصدرة من سورية إلى العراق وخاصة الحمضيات والوقوف على الصعوبات التي تواجه تصديرها من أجل توفير الحلول المناسبة.

حضر اللقاءات مدير عام المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة أكساد الدكتور نصرالدين العبيد ومعاون الوزير الدكتور فايز المقداد والسفير السوري في العراق صطام الدندح.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى