بمشاركة عدد من الجمعيات والمؤسسات الفاعلة في دمشق.. الشؤون الاجتماعية تبدأ تنفيذ خطة الاستجابة الطارئة لمساعدة الأهالي في اللاذقية وطرطوس وحمص

باشرت مديرية الشؤون الاجتماعية والعمل في محافظة دمشق بتنفيذ خطة الاستجابة الطارئة بمشاركة عدد من الجمعيات والمؤسسات الفاعلة في المحافظة لمساعدة الأهالي في محافظات اللاذقية وطرطوس وحمص وذلك في إطار الجهود الوطنية الرسمية والشعبية للاستجابة لاحتياجات المواطنين المتضررين من الحرائق.

وستنطلق غداً أول شاحنة إغاثة من دمشق إلى طرطوس تنفيذا لتوجيهات وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل لحشد وتنظيم مساهمات الجمعيات والمؤسسات الأهلية والمبادرات والفرق التطوعية.

ودعت الوزارة إلى ضرورة قيام باقي الجمعيات بتقديم ما لديها من إمكانيات عينية “أطعمة .. ألبسة وأغطية .. شواحن كهربائية” للتخفيف ما أمكن عن الأهالي الذين تضرروا في أرزاقهم وممتلكاتهم منوهة بالجمعيات والمؤسسات الأهلية التي بادرت لوضع إمكاناتها في خدمة جهود الاستجابة وتلبية الاحتياجات.

ودعت الوزارة الجمعيات إلى التواصل مع مديريات الشؤون الاجتماعية والعمل في المحافظات لاستكمال آلية توجيه المساعدات والخدمات التي سيتم الإسهام بها لتكون الاستجابة في إطار متكامل ومنظم وبإشراف السادة المحافظين في المحافظات المتضررة مؤكدة ثقتها بأن المؤسسات الحكومية والجمعيات الأهلية ستكون دوما على مستوى المسؤولية الوطنية في خدمة المجتمع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق