بمشاركة نحو 7 آلاف رياضي… مسير المحبة لدعم الاستحقاق الرئاسي

بمشاركة نحو 7 آلاف رياضي من جميع المحافظات أقام الاتحاد الرياضي العام اليوم مسير المحبة لدعم الاستحقاق الرئاسي.

وانطلق المسير الذي تشارك فيه جميع اللجان التنفيذية لجميع الألعاب الرياضية والأندية حاملين أعلام سورية ومشاعل نور من أمام مدينة الجلاء الرياضية على أوتوستراد المزة وصولاً حتى ساحة الأمويين وسط دمشق لتتم تأدية القسم الرياضي.

وأكد رئيس الاتحاد الرياضي العام فراس معلا أن مسير المحبة يشارك فيه نحو7 آلاف رياضي من جميع المحافظات ” دمشق والقنيطرة وحمص والسويداء وريف دمشق وغيرها من المحافظات” حيث يقول الرياضيون اليوم كلمتهم ويدعمون الاستحقاق الرئاسي الذي يعتبر تتويجاً لنصر سورية مؤكدين إصرارهم وثباتهم على أن تبقى سورية سيدة قرارها وأن نصرها تعمد بدماء شهدائها الأبطال.

عدد من الرياضيين المشاركين أكدوا في تصريحاتهم أن الانتخابات الرئاسية تجسيد لاستقلال القرار الوطني والمشاركة بها واجب وطني على كل سوري حيث لفت كل من لاعبي فريق النادي العمالي بحمص ماهر راعي وعمار عبيد الى أن مشاركتهم بالمسير تمثل دعم الرياضيين للانتخابات القادمة التي تمثل نصر سورية بعد سنوات من الإرهاب الذي ضربها ويستهدف جميع رياضاتها.

بدوره رئيس اللجنة التنفيذية فرع حمص فيصل دربي بين ان مشاركتهم بالمسير تمثلت بجميع الألعاب واللجان الفنية والأندية الريفية والكرامة والوثبة جميعها اليوم شاركت بالمسير لتقول كلمتها وكلمة رياضيي حمص الذين يؤكدون أن الشعب السوري وحده له الحق بتقرير مصير وطنه وتحديد رئيسه.

الجريح الرياضي حسن عبدان رئيس اللجنة الفنية للرياضات الخاصة بمحافظة حمص أكد أن إصابته التي أدت إلى شلل في أطرافه السفلية لم تمنعه من المشاركة في المسير لنوصل من خلاله رسالة بأن الجريح الذي أدى مهمته بساحات القتال يكمل رسالته اليوم من خلال المشاركة الانتخابات التي تمثل استقلال القرار السيادي السوري بينما أشار الجريح حسين إسماعيل المشارك من فريق كرة السلة على الكراسي المتحركة التابع لمنطقة المهاجرين إلى أنهم كرياضيين جرحى يثبتون للعالم اليوم أنهم سيكونون من أوائل المشاركين بالانتخابات.

لاعبة منتخب سورية للريشة الطائرة رياضات خاصة هيفاء منصور المشاركة من محافظة ريف دمشق أشارت إلى أنهم حملوا مشاعل النور اليوم بالمسير ليثبتوا للعالم أن الشعب السوري يكمل نصر جيشه البطل بمشاركته بالاستحقاق الدستوري.

ومن نادي النضال الرياضي بدمشق شارك الكابتن ميسر سعد وفريقه الذي أكد أن واجب كل رياضي وجميع المواطنين المشاركة بالانتخابات التي تمثل استقلال القرار السيادي السوري بعد سنوات الحرب التي عانت منها سورية ليكون الشعب السوري يداً واحدة بوجه جميع الدول التي عزمت على تدميرها.

الرياضية شيرين حزام بينت أن المسير اليوم يثبت للغرب أن الشعب السوري يد واحدة يعلم الناس الديمقراطية من خلال ممارسته لحقه الدستوري باختيار مرشحه بكل ديمقراطية فيما لفت أحمد محمد من رياضة التايكواندو إلى أن الرياضيين المشاركين اليوم من جميع المحافظات يوصلون رسالة للعالم بأن الشعب السوري سيد قراره ويواصل طريق النصر الذي عبدته دماء الشهداء لهم ليكملوه.

ومن محافظة السويداء اكد لاعب رياضة الجيدو كنان نعيم أنهم قدموا من السويداء اليوم ليشاركوا بالمسير الذي أضاء ساحة الأمويين وسط دمشق وعلت هتافاتهم لسورية بالنصر في استحقاقها الدستوري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى